الخميس، 28 يوليو، 2011

ثورة الجياع ام ثورة الحرامية الكبار



ايه حكاية الثورة و ايه اللى جناه الشعب من وراء الثورة , هل جنوا الثروة !! , هل اصبحوا من ذوى الاملاك
حقيقى شئ غريب الذى اره بعينى فى شوارع مصر و افتراش الطرق ببضائع ( مسروقة ) تغض الداخلية عينها عنها !!
كلنا رأينا كيف كانت السرقة فى اكبر مولات مصر , كلنا راينا كيف كان الهجوم الشرس لاقتناص اكبر فرصة للنهب فى تاريخ مصر .

هل هذه هو ثورة النهب و السرقة و السؤال هو من الذى دفع بمثل هؤلاء ( الحرامية ) فى هذا التوقيت لاكبر عمليات السرقة فى مصر
- لماذا لم يتحرى الجيش و الشرطة عن الذين كانوا وراء هذه العمليات للسرقات و التى تعدت المليار

اين ذهب الذهب و الالماس الذى تمت سرقته , و لماذا لم يتم القبض على الذين حركوا هذه الجموع لتوجيههم الى اين يذهبون !!
هذا السكوت و الذى لم تقترب له تحريات الشرطة و الجيش به نوع من الشكوك تجعلنا نتسائل لماذا هذه اللا مبالاة
الم يقم الجيش بتسديد قيمة هذه المسرقات من خزينة الدولة و بمعنى ادق الن يعوض هؤلاء المتضررون من ثورة الحرامية !!؟
فلقد سمعنا انه توجد تعويضات سيتم دفعها لهؤلاء وصلت الى 70 مليون جنيه و لكن هذه المبلغ هو مجرد بداية لسلسلة من التعويضات !!

و ما اعجب له هو كثرة انتشار الاكشاك و الطرق التى افترشها ( الحرامية ) عارضين لتلك السلع التى تمت سرقتها دون ادنى مبالاة عن انهم قد يتعرضون للسؤال عن مصدر هذه البضائع  و التى تنوعت بداية من العصائر المستوردة وصولا الى الاجهزة الكهربائية و طبعا تباع هذه السلع بربع القيمة و التى كانت تباع بها فى المعارض و المولات المنهوبة

و السؤال هل عندما تكلم الاخوان المسلمون عن توزيع الثروة على كل الشعب , و الاخذ من الغنى لاعطاء الفقير كان هذا هو مخططهم و هو سرقة الاغنياء !!
هل تورط هؤلاء الذين بثوا هذه الافكار و غض المجلس العسكرى البصر عن هؤلاء يجعلنا نتشكك فيمن اداروا هذه الثورة ( الغير شريفة ) بل و قد اعلنوا انهم لو لم يقم الشباب بهذه الثورة لكان الجيش قام بها لازاحة حسنى مبارك عن الطريق و السؤال طريق من و الى اى طريق

فما ريناه يدل على تغلغل الافكار الشيعية فى مصر بل و التعامل مع الشيعة بنوع من الحميمية بل فاول ما عمله ( المشير طنطاوى هو ارجاع العلاقات من ايران !!) بل ايضا نرى ان اول الهاربين من السجون المصرية هم ( اعضاء حزب الله ) و الذى كان تم القبض عليهم فى فترة الرئيس حسنى مبارك بل و نرى ايضا الى جانب المشير الافكار الدفاعية و التى ينشرها ( سليم العوا ) عن الافكار الشيعية , و نسمع من المتحدث باسم السفارة الايرانية أن خريطة المنطقة العربية لا بد أن تتغير !! بل و نرى القيادات الاخوانية تضع يدها بيد الشيعة !! و نجد أن حزب الله يضع يده بيد حماس بيد الاخوان بيد ايران بيد المشير طنطاوى

ففكرة الاخذ من الاغنياء عن طريق السرقة لم تكن من المنهج السنى و لكنه فكر شيعى نشره الاخوان المسلمين بين اوساط الفقراء و لذلك نجد ان الفقراء تحركوا بهذه الهجمة الشرسة عندما سمعوا اطلاق صفارة الاخوان لتحقيق الهدف و هو  ما شاهدناه من فضائح هذا الهجوم الشرس دون اى وازع من الضمير او مخافة الله او العقاب عند الوقوع بين يدى السلطة  او انهم كانوا مطمئنون ان ما عملوه سيتم السكوت عنه !!

حقيقى لابد ان اعترف بانى كنت ارى الظلم الواقع على الفقير الذى كان يفترش الطريق بسلعته البسيطة ( ان كانت شوية خضار و لا شوية فاكهة و لا عربية فول ) الا و يحل عليه البوليس و معاهم كام بلطجى علشان يلموا بضائع هؤلاء الغلابة و الذين يجرون على رزق يومهم و كنت ارى الصريخ و البكاء لهؤلاء الباعة و هم لا حول لهم و لا قوة و يقف البيه الظابط و يؤمر باخذ ميزان هذا البائع على عربية فول بتاعة الراجل الغلبان  - و بصر احة كنت بابقى متغاظة جدا من هؤلاء الضباط لدرجة انى كنت باقف و اصرخ فى وشهم و اقولهم دول يكلوا منين لما تعملوا فيهم كدة

و هاهم الغلابة يفترشون الطرق و الاسواق و لا احد يكلمهم و عادت البسمة الى وجوههم و لكن ايضا انتشرت وجوه غريبة لم نعهدها من بعد ثورة الحرامية و هؤلاء هم من شاركوا فى السرقات الصغيرة و اما من شاركوا فى السرقات الكبيرة فلا توجد عنهم اى اخبار و الغريب ان الذهب لم يعد و لا الالماس و لكن علينا أن  ندفع ثمنه من خزينتنا ( الفارغة )

الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

الاسلام لا يدين به غير الناقصات " و عملية نقع الترمس "!!!


فى يناير 2005 وبعد عيد الميلاد المجيد أرسل لنا أحد العاملين فى خدمة مصر للمسيح بمدينة الإسكندرية هذا التقرير الغريب يقول فيه ....

تقابلت اليوم مع قدس ابونا ( ... ) وقد صرح لي بأن لديه فتاة صغيرة السن تدعي ( دميانه ع ) عمرها 10 سنوات ... على علاقة بشاب مسلم (20 سنة ) طالب بجامعة الإسكندرية ... وعبر قدس ابونا عن كامل دهشته للأمر ..... إلى آخر التقرير ) . 

وعلى الفور أتصلت بهذا الخادم وطلبت منه التحري عن الأمر، وكانت المفاجئة التى صدمتنا جميعاً فى خدمة مصر للمسيح، فقد كتب لي الخادم هذا التقرير الذى يقول : 

" أنه بعد عمل التحريات اللازمة حول الموضوع، وبعض اللقائات الهامة والخاصة بالأمر تبين لنا الأتي : 

أن هناك شبه عمل تنظيمي مصدره " مسجد الفتح " بمنطقة مصطفى كامل أمام مدرسة مصطفى كامل الثانوية للبنين، يقوم بحض وتحريض شباب المُسلمين فى المرحلة الثانوية و الجامعة على القيام بالتقرب من الفتايات القبطيات الصغيرات فى المرحلة السنية من تسعة سنوات وحتى الخامسة عشر، وهو ماأطلق عليه بين هؤلاء الشباب بعملية " نقع الترمس " ، وهو نوع من الدعوة والموعظة الحسنة من خلال الإستغلال الجنسي لهذه الفتيات وتوريطهن وتسويئ سمعتهن لكسرهن أمام أهلهن، مما يضطرهن للهروب من بيوتهن واللجوء للإسلمة كحل لمشاكلهن التى تورطن فيها ...

وصاحب هذه الفكرة الشيطانية والذى يروج لها ويمررها بين الشباب الشيخ السلفي/ أسامه برهامي بالتعاون مع الشيخ /عبد الناصر حسين فرج حسين ويسكن فى العمارة التى فيها المسجد ورقم ت منزله / 035460819 .

ويساعده كل من : 

1 – المهندس / يسري الخطيب وهو فلسطيني الجنسية وصاحب ( شركة فلسطين للمقاولات العامه ) . 



2 - الشيخ / مصطفى محمد ورقم المحمول الخاص به / 0105013151 وهو صاحب مكتبة ودار تشر الفتح الاسلامى بجوار مسجد الفتح بمصطفى كامل ويساعده الشيخ / عاطف أبراهيم ويحمل مويبيل رقم/ 0107382782 .3 - الدكتور شريف قاسم الشهير بالدكتور شريف الأشقر وهو طبيب أستشارى فى طب الآطفال ويعمل بالمستشفى الجامعة للولادة وطب الآطفال بالشاطبي .4- الشيخ /أنور الشوادفى عبد العزيز ويحمل رقم موبيل رقم/ 0127301258 وهو صاحب سنترال يدعى سنترال قباء بمنطقة السيوف شماعه ت/ 035063438 وهو أدمن مشهور فى الرومات الاسلامية فى البالتولك ويقوم بتصوير المتأسلمين فى بيته ويقوم بعد ذلك بتسويق الشرائط والاقراص الممغنطة .... ويساعده فى هذه المهمة كل من : أخوه الشيخ / تامر الشوادفى عبد العزيز . وأيضا الشيخ / مصطفى الشوادفى عبد العزيز وبعض الآخوات المتطوعات للدعوة من خلال خدمة المتأسلمات الصغيرات .5 - الشيخ / حسن صابر أبراهيم خليل وهويعمل فى مجال الدعوة ويسخدم منازله الكثيرة فى الاسلمة وت المنزل الذى يقيم فيه / 034946665 ويتعاون مع هذا الشيخ كل من يعمل فى مدرية أمن الاسكندرية وبالذات فى الآحوال المدنية وصديقه الشخصى هو السيد اللواء فوزى ابو مسلم والسيد المقدم /عبد الغنى حماده رئيس شعبة البحث الجنائى للأحوال المدنية وت المحمول /0121096309 وت مكتبه بالمدرية بالعطارين /034975858.6 – السيدة / سميره فكرى حسني وهى موظفه بهيئة بريد الاسكندرية وقد اسلمت منذ سبعة سنوات ولها ابناء من زوجها السابق هم / مايكل ومينا ومينرفا ومادونا ولها من زوجها الحالى الحاج / محمود كمال بنت تدعى جهاد محمود كمال وهى تسكن بجوار الشيخ حسن صابر أبراهيم خليل بمنطقة عرفان محرم وهى على علاقه مع كثير من الشيوخ الذين يعملون فى مجال إسلمة القاصرات .

7 - الشيخ / محمد وهو أمام مسجد حاتم بسموحة بجوار زهران مول وت منزله / 035392815 ويحمل تليفون مويبيل وقم / 0107170613 . 8- جمعية عمار بن ياسر، التابعة لمسجد " الفتاح العليم " التابع لمنطقة أبو سليمان بتفتيش السيوف التابع لقسم الرمل بالإسكندرية ( وذلك قبل أنشاء قسم الرمل ثان ) .



9 – المتأسلم / أحمد وديع وهو يعمل طبيب بالتأمين الصحي بالإسكندرية ... ويقدمه أمن الدولة بوصفه متأسلم ، لكل الحالات التى يتم جذبها للتعامل معها بالتشكيك فى المسيحية .


10 - يقوم بالتغطية القانونية لهذه الحالات مكتب للمحاماة أسمه " المجموعة الدولية للمحاماة " وهى مجموعة قام بتأسيسها السيد اللواء أحمد محمد السيد البتانوني ويحمل محمول رقم/0124500381 -0124961207 ت المكتب /034809378 -034809094 وعنوان هذا المكتب /63 شارع سعد زغلول (عمارة شيكوريل )-الدور الثانى – وتتكون هذه المجموعة من : 
لواء سابق / أحمد حمدى فرجالمحامي بالنقض .أ. د /أحمد محمد مصطفىالمحامي بالنقض .أ/ ساميه التهامى المحامية.أ.د/عادل محمد فتحىالمحامي بالنقض .أ/أنجى البتانونىالمحامية . أ/ نيهال حسينالمحامية .لواء /محمد طاهر الشربينى رئيس مكتب حرس الحدود سابقا . والجميع محامون بالنقض والادارية العليا . ويستخدم اللواء البتانونى شقته الكائنة بالعجمى بشارع السلام بالهانوفيل بجوار جمال الميكانيكى ويسكن فى نفس العمارة الشيخ أدهم وبجوارها الشيخ / أحمد حامد الترزى بجوار صيدلية فضه بالعجمى. 


11 – هناك تنسيق كامل بين مباحث أمن الدولة بشارع الفراعنة بالإسكندرية بكامل قيادات من أمثال المقدم / محمد قمره الرائد / عصام شوقي والرائد / عادل نافع والسابق ذكرهم سابقاً ... 



وقد قام الخادم ممثل خدمة مصر للمسيح برصد بعض الحالات التى تم الإيقاع بهن بهذا المخطط الشيطاني ، وعلى سبيل المثال: 

1 - القاصر / سالي ج - من منطقة الورديان وقد قام المدعو / محمد عبد العظيم الطالب بكلية حقوق الإسكندرية بالتقرب لها .. ثم قام بإخفائها ( كانت 14 عام يوم خطفها ) .... وبعد خمسة أشهر من أغتصابها ، تم تهريبها من خطفها راجعة إلى حضن الأب والكنيسة وأسرتها بمساعدة بعض الخدام وبعض الشباب الغيرون العابرون إلى نور المسيح ، مستخدمين هويتهم الإسلامية فى الوصول إليها .



2  القاصر / إنجي عادل وسيلي إبراهيم (13 عام ) والتى تم أخفائها من أمام مدرستها ( محمود داود الاعدادية بنات بسيدى بشر بحرى التابعة لآدارة المنتزه التعلمية بالإسكندرية ) وذلك يوم الثلاثاء الموافق 31/3/2005 ... وتم إرجاعها بعد ذلك بستة أشهر ....



تذكرت هذا الأمر وأنا أشاهد الفيديو الذى تم بثه من التليفزيون المصري للخسيس / شكري عبد الفتاح شكري ( مهندس كمبيوتر - 31عام ) مع المذيع سيد على، فى تحقيقه فى موضوع / جاكلين إبراهيم فخري ( 18 عام ) .. فقد قال :

أسمي شكري عبد الفتاح شكري ( مهندس كمبيوتر - 31عام ) .... 

ثم قال ... هي متربية أمام مني ... ثم قال أنا بحبها منذ عشر سنين ... 

فقال المذيع : أى وهى عندها عشر سنين ... 

فرد عليه شكري قائلاً ... لا كان عندها تسع سنين ... 

وتعجب المذيع قائلاً ... فى حد يحب بنت فى السن ده ...

فقال شكري : أنا قلت لها الكلام ده وهى صدتني فى الأول ...

طبعاً الطفلة الصغير أستسلمت لهذا التحرش البين الذى قام به هذا الشكري الخسيس إلى أن ضبطتهم أختها فى وضع مخل فى بيتها، وقالت الأخت لأهلها ... وخوفاً من الفضيحة بدأوا يضغطون على هذه المسكينة والتهكم عليها للبعد عن هذا النذل الذى لا يحترم حرمة البيوت ولا حق الجيرة ... كل هذا والفتاة لم تمم الثامنة عشر أى طفلة قاصر .






أما الحالة الثانية التى تأكد أن هذا المخطط مازال فى حيز التنفيذ هى حالة : 
القاصر / ماريان عادل غطاس ( 18 عام ) – تعرفت على الإسلام وهى فى سن الثالثة عشر ... وختمت القرآن خمسة مرات وقد أشهرت إسلامها بأسم فاطمة محمد أحمد إبراهيم .



الحالة الثالثة : 

القاصرات " كرسيتين عزت فتحى زكري عبيد 17 سنة وابنة عمها نانسى مجدى فتحى زكري عبيد 14 سنة "من محافظة المنيا . 



ولكن لما يقوم الإسلميين بعمل مثل هذه المخططات الخسيسة ضد الأقباط فى مصر ؟ : 

1 – بث روح الخوف بين الأقباط وردعهم وهو نفس ماكانت تقوم به الدولة قبل ثورة 25 يناير 2011 والأدلة والشواهد كثيرة على الجرائم التى أقترفها جهاز الشرطة لهذا الغرض ومنها ضرب كنيسة القديسين بسيدي بشر بغرب الإسكندرية .

2 – أحداث نوع من الشرخ الإجتماعي فى الأسر القبطية لكسر نفسهم .

3 – أستحداث الزرائع والفتن للأستقواء على الأقباط وقتلهم فى المصادمات الناتجة عنها . 

4 – الحيلة لملئ الكشوف بالمتأسلمين لصد تيار التحول للمسيحية الذى يعم كل محافظات مصر وبالذات فى أوساط الشباب الذى يكتشف كل يوم زيف الإسلام .

5 – وجود المبرارات الدينية والنصوص المشجعة فى القرآن والسنة المحمدية لمثل هذه الأفعال القبيحة التى تخالف القانون ، التى أعطت المُسلم الحق فى أن يتطاول على المسيحيين . 

وأخيراً نقوم بالتنبيه على الكنيسة والأسر على ملاحظة بناتهن فى هذا السن الحرج وأيجاد الوسائل المناسبة لتوعية فلذات قلوبنا من مثل هذه المخططات والحيل الدنيئة التى توجهنا فى هذه الأيام، بل وعدم التستر على المحتالين تحت أى مبرر أو الخوف من الفضيحة لأنه ينبغي أن نقوم بفضح هؤلاء المحتالين حتى لا تجري أيديهم قصداً .

رشا نور 

egypt4christ
و اما  تعليقى الشخصى على مافيا الاسلمة للقاصرات ( من اين ياتى تمويله يا سادة )
اعتقد كلنا نعرف ان السعودية هى الراعى لهذه المافيا بمصر و التى تدر عليهم المليارات لان هؤلاء البنات يتم بيعهم بعد ذلك للامراء  ( كرقيق ابيض )
و السؤال هل نحن نعيش عصر اسلامى يشرع الاتجار فى الرقيق - هذا سؤال يرد علينا فيه مشايخ الاسلام

و ليه يا سادة الاسلام لا يقبله غير الناقصات ( الاناث ) الهذا الحد هذا الدين لا يبلغ الى العقول ( المكتملة ) المتفتحة لتقبله
و اذا مورد رزقكم يا اعضاء المافيا من الاتجار فى الرقيق فهل انتم تعبدون الله
المفاجئة انتم تعبدون الشيطان و تابعوا مقالتى القادمة لتؤكد لكم انكم عبيد للشيطان و لكم الجحيم من اوسع ابوابه