الأحد، 18 أغسطس، 2013

احذروا : الجيل الجديد من الاخوان و تحالفهم مع جماعة 6 ابريل


احذروا : الجيل الجديد من الاخوان وتحالفهم مع جماعة 6 ابريل
غيورة القبطية

مصر فى حالة من حالات الانتهاك الشديد لكرامتها فهى تنتهك من الداخل قبل الخارج و لكن كلنا كمصريين سنظل وراء جيشنا و لن نخونه و سنظل نؤازره لانه هو القوة التى يستخدمها الله للحفاظ على مصر من السقوط و لن ننسى قوات الشرطة الذين يقفون كالصقور امام هذا المخطط  الشيطانى 

- و لكن علينا ان نستعد لما هو آتى 

و علينا ان نكون اكثر وعيا لما يدور و أن نكون الاكثر ذكاء و خاصة أن الاطراف التى تدير مخطط اسقاط مصر لازالوا فى قمة عنفوانهم و نحن اصبحنا فى مواجهة مباشرة معهم و هم ايران و قطر و امريكا و فرنسا و المانيا و انجلترا و لحاسة الجزمة للاتحاد الاوروبى ( تركيا ) و العميلة قطر و هذه دورها مبنى على الكراهية من اسرة حسنى مبارك و العداء النسائى بين الشيخة موزة و السيدة حرم الرئيس السابق حسنى مبارك 

- طبعا قد يطرح سؤال و هو ايه الصلة بين مصلحة هؤلاء و بين ما يحدث فى مصر 
للاجابة :علينا ان نعرف أن مصر هى بمثابة الدولة القائمة و القوية و المتحكمة فى منطقة استراتيجية و هى البحر الاحمر و المتوسط و نظرا لبداية الصراع اصبح واضح لهؤلاء الدول ان مصر من الممكن أن تسقط و لذلك الكل يسعى لأن يسقط  "مصر فى شباكه لكى يستطيع ان يناور بها الاطراف الاخرى - لانهم لا يرون انهم مجرد خيوط فى يد "حاخامات اسرائيل 

- و لن ننسى أن حاخامات اليهود هم من ابتدؤا اللعب و هذا ما اوضحته فى مقالتى السابقة و التى كانت بعنوان ( الحرق للشرق الاوسط بنص توراتى ) و كان الطرف الظاهر هى امريكا و هذه عادة اسرائيل - ان لا تظهر هى فى الصورة و لكن تستخدم طرفا آخر يناور تحت مسميات مختلفة مثل الحرية و الديموقراطية " و لكن امريكا ما هى الا تابع لها أى لاسرائيل - و هذا التابع له توابع و هم ظهروا الواحدة تلو الاخرى من دولة فرنسا الى الدويلة فانزويلا !!! 

- و لكن يجب أن يظهر الدور الاسلامى فى المواجهة و لذلك ظهرت الدولة التركية التى هى الى الآن تحاول أن تسترضى الاتحاد الاوروبى لتنول رضاه - لذلك تم استخدامها للضغط على قيادة الجيش المصرى مدافعة بكل شراسة عن حليفها الاخوانى و هنا يجب أن نشير الى المصالح المشتركة بين جماعة الاخوان المسلمين و بين تركيا و هذه المصالح يحركها سوق السلاح المنتج فى تركيا و الذى يقوم بتوريده الاخوان المسلمين الى كل مناطق الصراع سواء فى افريقيا او اسيا او امريكا اللاتينية 

- يبقى الدور الايرانى و هذا ما قد يكون ظهوره فى هذا الصراع محيراٌ نظرا لتوجهه الشيعى و المخالف للفكر السُنى و لكن الخطير أن ما قد يبدوا على السطح انه توجد خلافات طائفية هى فى واقعها نوع من المناورة الاسلامية كى تنفي شبهة التعاون مع الاخوان المسلمين خاصة و ان ايران هى حليف لجماعات حماس و التى تدعى انها سُنية المذهب و ايضاً لها دور فى توريد الاسلحة الايرانية 

- لكن مع كثرة الطوائف الاسلامية و مسمياتها - ظهر جيل ارهابى يعلن عن نفسه باسم ( السلفية الجهادية ) 

- و أرجع الى التحذير الذى ابتدأت به المقالة فمن بعد العرض للصراعات الدائرة لاسقاط مصر فى حرب أهلية ليتم تقسيمها الى دويلات لينال كل من ساهم فى اسقاطها قطعة و لكن طبعا النصيب الاسد سيكون لاسرائيل - طبقا للمخطط الصهيونى 

- فمن بعد سقوط الاخوان المسلمين و ظهورها انها هى المجموعة التى خانت مصر و اسقطتها فيما هى فيه الان من الفقدان للامن و انهاكها لاسقاطها اقتصاديا و التى استحلت دماء كل المصريين - تظهر جماعة من الجيل الجديد من الاخوان المسلمين ليعلنوا انهم ليسوا مع ما قام به قياداتهم الذين سقطوا تحت طائلة القانون و هنا يجب أن نسأل هؤلاء المنشقون عن الجماعة - لماذا الآن تعلنون انشقاكم عن قياداتكم - الم تكونوا متابعين لكل خططهم و أيضا كنتم تحرصون على الولاء لهم - و لكن ايها القراء الاذكياء عليكم أن تعرفوا أن هذا الجيل الجديد من الاخوان هم لازالوا يحرصون على الاستمرارية لهذه الجماعة خاصة أن هذا التنظيم الدولى الذي فى خارج مصر هو من يحركهم و الذى له كل الولاء و اللى يقول غير  كدة يبقى خارج عن مستوى الفهماء و الاذكياء )

- لذلك على القضاء المصرى أن يعلن ان جماعة الاخوان المسلمين هم جماعة ارهابية و يجب حلها و حل كل الجمعيات التى تواليها ,بلا عودة, أيضا يجب أن يتم التحقيق مع كل من له صلة بهذه الجماعة و نطالب القضاء بالاسراع فى التجميد لاموال هذه الجماعة المارقة  

- شئ آخر والذى اراه الاكثر خطورة , و هو الدورالذى تلعبه الجماعة السلفية الآن و هم يظنون أنهم قد تخلصوا من عدوهم الذى قد تحالف معهم ثم خدعهم أقصد الاخوان المسلمين و الذين كانوا يستخدمون السلفيين فى الاعمال التى بها الاعتداءات على الاقباط - فلقد كانوا يدا واحدة و نحن الاقباط نعرف هذا جيدا ايضا الداخلية تعلم هذا 

- أيضا علينا أن نعترف بانه توجد اسرار و اتفاقيات لم نعرفها و لم تعلن عنها الجماعة السلفية , لانه قد تمت لقاءات بين هؤلاء السلفيين الذين قاموا بزيارات مكوكية لامريكا لكى يكونوا هم من يتولى القيادة لمصر من بعد أن ينهى الجيش المصرى مهمته مع الاخوان المسلمين ووضعهم بالسجون 

- ايضا كلنا رأينا أن السلفيين قد اعترضوا على طريقة فض الاعتصامات مع انهم كانوا يطالبون بفضها نظرا لما يعانيه السكان من مضايقات و تهديدات لحياتهم و كانوا يضغطون للزج بالجيش فى المعركة مع الاخوان - لذلك فهم يناورون - و لكن الجيش نشكر الله ان الجيش لم يتدخل فيما يحدث فى الداخل   

- لذلك أخشى ما اخشاه ان هذه الجماعة السلفية و التى لها ظهير عسكرى باسم ( السلفية الجهادية ) يستكملون دور الاخوان على ارض مصر - خاصة مع انتظارهم للحقائب الوزارية فى الحكومة المقبلة و ايضا فى انتخابات مجلس الشعب القادم - لذلك هم يضعون العقبات و العراقيل أمام تعديل الدستور لانهم هم من يحرصون  ان تظل مصر تحت السيطرة الدينية المارقة و التى اسس قواعدها المخيلة الصهيونية 

- أيضا هذه الجماعة لم نعرف عنها اى شئ و لم نعرف مصادر تمويلها - فهى جماعة غامضة فيما تبدوا عليه و لكن هى لا تختلف عن جماعة الاخوان المسلمين فى نفس التلاعب بالمرادفات و التلاعب بعقول البسطاء من الشعب المصرى و الذى لازال لا يجد من ينجيه من مشايخ يستخدمون أحاديث و نصوص قرآنية استخرجها لهم ( حكماء صهيون ) فهم اى السلفيون هم ايضاً ربيب العدو الصهيونى 


- ايضاً نجد جماعة تم تمويلها بطريقة مباشرة من جمعيات تعمل تحت مسميات مختلفة و لكنها تعمل فى نفس التوجه و هو دحر الشعوب العربية و منهم من كرموا بجوائز نوبل وسبب التكريم مجهول !! ,غير انه فيما يبدوا انهم اعلنوا ولائهم للمخطط الصهيونى و الذى يريد انهاك الشعوب بالدخول فى صراعات سواء طائفية "او دينية او عرقية و هذه الجماعة هى" جماعة 6 ابريل و هى من الخطورة التى تظهر فى موائماتها مع الجماعات الاسلامية,  و لذلك نجدهم يهاجمون الجيش المصرى و يهاجمون الداخلية منددين بأدائها فى فض اعتصامات  هذه الجماعة الارهابية و الخطورة انهم من الممكن أن يكون لهم تأثير على الاقباط الذين لا يشاهدون المشهد الارهابى القائم على مصر بطريقة واضحة مما قد يجعل هذه الجماعة تستخدمهم فى الانقلاب سواء على الكنيسة او على الجيش او الدخلية 

- لذلك يجب فضح هذه الجماعة التى تم تمويلها من قطر و تدريبها أيضا الذى كان فى قطر و في امريكا طبقا لاعترافاتهم ,ليكونوا هم النواة لتخريب المنطقة الشرق اوسطية لتكوين الشرق الاوسط الجديد فى توزيعاته سواء الجغرافية او الديموجرافية لتكون الصراعات هى الشاغل الاساسى لهذا الشرق الاوسط الجديد 

- و فى النهاية يجب أن لا نثق فى اى طرف له دعم خارجى و يعمل تحت اى مسمى سواء علمانى او دينى او تحررى و لكن نحن علينا ان ندعم الجيش المصرى الذى يحب مصر و يرفض السجود لاى دولة او لاى سطوة للمال تكون مكبلة لضميره او لحسه الوطنى 

الخميس، 8 أغسطس، 2013

نسوان " حور العين " فى رابعة العدوية يا رجالة

غيورة القبطية


نسوان "حور العين " فى رابعة العدوية يا رجالة  


كلنا كل يوم نتابع اخبار مصر و كل واحد متوقع أنه سيرى أخبار عن اقتحام إعتصام رابعة و تم فضه و لكن للأسف الكُل يصاب بخيبة أمل , بل على العكس كل يوم نرى التزايد فى أعداد المنضمين لهذا الاعتصام الذى اصبح بمثابة احتفالية فلكلورية لكل الاجناس و لكل الطوائف و للكثير من الأعراق , ففيه تجد التونسى و التونسية و الليبى و الليبية و الافغانى و الافغانية و طبعا المصريات و المصريين و شباب من هنا و شباب من هناك , و اختلاط الحابل بالنابل و كأن رابعة أصبحت البيت الواسع " للدعارة " 

- و اياكم حد يقول غير كدة لمؤخذة اللى عايز يستهبل يروح حتة تانية يستهبل فيها خاصة من بعد الفتوى المشهورة و القبيحة و التى حللت لمؤخذة الزنى عينك عينك و لكن تحت مسمى ( الجهاد ) و أهه النسوان فى رابعة بتجاهد بس لمؤخذة ب _____ 

- الشئ العجيب لهذا الدين أى ( الاسلام ) و الذى انتهجه الاسلاميون - يتيح لمن اتبعوه أن يتخذوا كل الاشكال و يتلونون كما الحرباء - فانت لو عايز تظهر متدين طب و مالوا - روح ربى دقنك و الطع الزبيبة - بس كدة - و لو عايز تبقى مسلم بين البنين طب و مالوا البس اللى انت عايزه و بردوا تعالى جاهد عندنا ( فى رابعة العدوية و النهضة ) و كل طلباتك مجابة - فانت حتقعد زى تنابلة السلطان و حنأكلك و ح نشربك و حنجيب لك الصنف من الستات اللى انت عايزه - لاحظ ان الفتوى حللت الزنى - طبعا كله موجود و متوفر بس انت تعالى النهضة و رابعة 

- التخلف فى مصر له ناسه - عرفتم يا اسيادنا ليه الدول الاسلامية هى الدول الاكثر تخلفا - لان الكل عايز يعيش سفلقة و حتى و لو بالحرام - و لكن شوفوا الحوار اللذيذ اللى جاى 

- القناة الخنزيرة اياها مرات تفط فطة بنت لزينة و تورينا حجات تفلت من بين رجليها (  لمؤخذة ) أصل هوة ده مستوى الفكر اللى بيروج له الاسلاميين الجهلاء بحقيقة الحياة ما بعد القيامة و اللى قناة الخنزيرة بتدعمه بنشرها لارائهم و التى فى قمة الخطورة لما سينتظر مصر فى الفترة القادمة من عمليات انتحارية نتيجة لنشر افكارعن  - حوريات الجنة اللى فى انتظار الانتحاريين 

- ظهر فى احدى الحوارات لقناة الخنزيرة - شاب لم يتجاوز العشرين عاما و كان السؤال انت بتعمل ايه فى الاعتصام فى رابعة - فكان رده ( باتزين للحور العين ) 

- شفتم المصيبة - و اصل المصيبة راجع لأن هذا ما يؤمن به ليس الجهلاء من المسلمين بل للاسف المُتعلمين - و ذلك رأيته ايضا على قناة الخنزيرة من خلال حديث مع طبيب أعلن  أنه مستعد للاستشهاد و قد أحضر أبنه معه لانه يؤمن أن مكافئة الشهيد من ربنا ستكون عظيمة - الدكتور طمعان فى ال70 حورية يا جدعان , لذلك حضر هو و ابنه الى رابعة العدوية فى انتظار الحوريات لمؤخذة يوووووه قصدى الاستشهاد يا جماعة 

- و السبب لانتشار هذه الافكار الجاهلية هم المشايخ اللى تم غلق القنوات التى كانوا يقدمون فيها هذا الفكر المتخلف - لذلك صارت رابعة العدوية و النهضة هى المتنفس لهم لبث هذه الافكار العفنة و التى بها الكثير من  "الخيال الجنسى لهؤلاء الحوريات اللى عندهم " حول - يوهههه قصدى" حور "فى عيونهم - يا اخواتى على جمالهم - مش انا اللى بأقول و لكن مرة سمعت واحد شيخ سعودى بيوصف جمالهم و انهم ناعمين و مش محتاجين لكريم نيفيا و لا لغيره ههههههه

-  بصراحة المصيبة الاكبر أن حكومتنا المحروسة شايفة كل ده و لكن يا  ولداه واقفة مش عارفة تتصرف أصل أمريكا زرعت لينا جواسيسها فى وسطها و هنا وقفنا محلك سر و النتيجة لهذا التجمع فى رابعة و النهضة ستكون له توابع فى الايام القادمة كما يحدث فى العراق و المناطق التى يرتع فيها الفكر الاسلامى العفن و الملئ بالشبق الجنسى والذى يؤهل  للعمليات الانتحارية لهؤلاء المغيبين و الذين امتلؤا بالشبق للحوريات من بعد ما زهقوا و ارفوا من نسوان رابعة و النهضة





الجمعة، 2 أغسطس، 2013

الذين يلعبون أخطر الادوار داخل الجيش المصرى

غيورة القبطية 
الذين يلعبون أخطر الادوار داخل الجيش المصرى 

 كلنا نرى حال اعتصامات الاخوان و نرى أيضاً الموقف المتخاذل تجاه هذه الاعتصامات و الكل يتسائل ( هية ليه الدولة ضعيفة أمام الاخوان المسلمين ) و للرد على هذا السؤال تعالوا نرجع الى ما قبل 30 يوليو و نرجع كمان حبتين يعنى قبل أن يتولى الفريق السيسى منصب قيادته للقوات المسلحة و هنا كلنا حنفتكر " المشير طنطاوى و الفريق سامى عنان و الذى ظل مستشارا للرئيس للمعزول حتى 1 يولية 2013 أى من بعد خروج الشعب فى 30 يونية لاعلان رفضه لدولة الاخوان 

- هذا الرجل اى الفريق" سامى عنان " لازال يلعب دورا خطيرا داخل الجيش المصرى و هذا الرجل هو يُعتبر أخطر ( خائن ) يصل الى هذا المنصب دون أن تمسه يد أو أن يُطلب للتحقيق معه - محدش يستغرب من الكلام اللى جاى و الذى به التأكيد على صحة أدلتى 
فى عهد الفريق" سامى عنان " تم حفر الانفاق على الحدود المصرية لتتصل و حدود دولة حماس الارهابية 
فى عهد الفريق" سامى عنان " استطاعت الجماعات الارهابية الدخول الى مصر قادمين من كل بقاع التناحر و الصراعات و تحت سمع و بصر المصريين عبر المطارات المصرية و الذين لم يكن بيدهم شئ غير التعجب و البعض الآخر كان يهلل و يكبر لأن هؤلاء القتلة هم من سيرجعون الاسلام الى مصر و كأن المسلمين حيتعلموا الاسلام على يد الارهابيين 

فى عهد الفريق" سامى عنان " تم قتل و دهس المسيحيين بمدرعات الجيش و الذى كان بأمر من "حمدى بدين " قائد الشرطة العسكرية و الذى كان تحت قيادة " الروينى " العضو فى المجلس العسكرى و التابع للفريق سامى عنان - و الذى تم نتيجة لهذه العمل الخسيس و الدنئ أن الذين تم التحقيق معهم هم ثلاثة جنود كانوا ينفذون الأوامر و كلهم مجرد مجندين لم يتعدو 22 عاما و قد اسفرت التحقيقات عن أن هؤلاء الجنود تصرفوا كرد فعل نتيجة الخوف -أى أن فى نفس اللحظة  أن الخوف تملك عليهم و كلهم راحوا نطين مرة واحدة فى المدرعات التلاتة فى نفس الوقت و راحوا داهسين المسيحيين - ده غير أن الشهدا اللى نجوا من الدهس فكان نصيبهم طلقات نارية و التى حصدت فى هذا اليوم أى يوم 9 اكتوبر 2011  - 23 شهيدا - و ها هوذا المجرمون الذين اصدروا التعليمات بقتل و دحر المسيحيين الغاضبين نتيجة لخسة محافظ اسوان الذى سمح للارهابيين و الغوعاء بهدم كنيسة الماريناب و لم يحاسبهم و قد تعددت حوادث الاعتداءات على الاقباط و على الكنائس بلا محاسبة طوال فترة وجود المجلس العسكرى الخائن 

الى أن :- 

 تم الغدر بجنود مصريين على الحدود وقتل 17 جندى فى شهر رمضان 2012 و هم يهمون بتحضير طعام الافطار ساعة المدفع للاطاحة بالخائن رقم 2 من بعد الفريق عنان و هو المشير طنطاوى و الذين حضروا وقع الخبر على المعزول " مرسى " فشهدوا و قالوا عندما تلقى خبر قتل الجنود انه "" ابتسم عند تلقيه الخبر "" لأنه أراد ازاحته طنطاوى و بصراحة اللعبة كانت محبوكة تمام و كان شلوت فى وش طنطاوى 



ونعود الى الخائن رقم 2 فى سلسال الخونة و لماذا هو الخائن رقم 2 

فى عهد المشير طنطاوى" الخائن رقم 2 "  حدث كل ما سبق و أيضاً كان من الذين أيدو بل و ساعدوا على التزوير فى الانتخابات على الرغم من علمه المُسبق بخسارة محمد مرسى 
- ايضاً فى عهد طنطاوى تم الترويج للأفكار البدوية بتاعة اللى حيقول نعم على الدستور حيروح الجنة و اللى ح يقول لأ حيروح النار بل فقد تكتموا و تستروا على عمليات التزوير 

أيضاً فى عهد هؤلاء الخونة أى الفريق سامى عنان و المشير طنطاوى و حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية و رابعهم الروينى - تم دخول الجيش الارهابى لحماس عبر الانفاق الى الاراضى المصرية ,و قد ساعد على ذلك بالاوامر بغض البصر حيث أن هؤلاء قد أتوا لنُصرة الاسلام و المسلمين و لذلك لم نجد حادثة قتل واحدة لارهابى جاء متسلل عبر الانفاق 

و النتائج لهذه الخيانة لم تنتهى و لن تنتهى طالما لم يُحاكم هؤلاء الخونة ,و السؤال لماذا توجه تُهمة الخيانة لمرسى و لا توجه لمن ساعدوا مرسى للوصول لحُكم مصر !!!
- اليس هؤلاء الخونة هم من ساعدوه - و من الاعترافات الغبية للمشير طنطاوى اللى أخذ على قفاه من مرسى أنه قال ( اصلى كنت خايف لحسن الاخوان يولعوا فى مصر لو مأخدوش الرئاسة ) و للرد على هذا المستوى من التفكير الخايب اللى ممكن يضحك بيه على اغبياء مصر - بيقولك يا مشير الجيش المصرى سابقا ( حجة البليد مسح التختة بس انت لمؤخذة محصلتش ماسح لجزمة الاخوان )

- بصراحة فيه سؤال كمان واقف فى زورى - هية ترسانة الاسلحة اللى تحت الارض فى رابعة و اللى داخل جامع رابعة عدت ووصلت ازاى و الشرطة والجيش المصرى لمؤخذة كانوا فين - طب بلاش دى - هما القضاه ليه مجمدوش ارصدة كل الاخوان المسلمين و اللى بتأكل المعتصمين كل يوم ب 3 مليون جنيه - طب بلاش دى - طب ليه الشرطة و الجيش بيسمحوا بالعبور لكل من هب و دب الى رابعة العدوية او النهضة بدون تفتيش - طب بلاش دى روخرة - هما ليه مش عارفين يقطعوا المياة عن المنطقة لمدة يومين و كمان الكهرباء 

- الرد أن الخونة و اتباعهم لازالوا فى أماكنهم 
- و طبعا الخيانة طالت جيش مصر و ها نحن نسمع كل يوم عن شهداء الجيش فى سيناء - و آل جايين يقولوا هوة الجيش مش عارف يفض اعتصام رابعة ليه و عجبى

فيديو للذكرى علشان نقول للخونة اللى لسة بيعبثوا بامن مصر - احنا مش بننسى 



الخميس، 25 يوليو، 2013

المنشقون عن الاخوان = الطرف الثالث


غيورة القبطية 






المنشقون عن الاخوان = الطرف الثالث  

يوم الجمعة 26 يوليو هو بداية ساعة الصفر لسقوط الفصيل الاخوانى "الارهابى" فى مصر - و هذا ظهر من خطاب سيادة الفريق السيسى عندما طلب من الشعب الخروج فى هذا اليوم اى يوم الجمعة لاعطاء القوات المسلحة المشروعية فى طلب الاحتماء من الارهاب - ليكون الحق للقوات المسلحة فى استخدام القوة لفض أماكن التجمهر لهؤلاء الارهابيين , و هذا الامر لن يكون سهلاً نظراً لتطرس هؤلاء الارهابيين بالنساء و أيضاً توجد ترسانة من الاسلحة المتطورة تحت ايديهم هذا الى جانب انه توجد نساء يستخدمن الاسلحة و مدربات فى مناطق التجمعات الارهابية سواء فى رابعة او النهضة - لذلك كان واجب على الشعب إعطاء التأييد الكامل لقيادات الجيش لاستخدام القوة مع هؤلاء الارهابيين و لكن لا ننسى انه توجد فئة مغيبة تم اجتذابها بالطعام و المال " بغرض الحشد " 

- نظراً لدراسة موقف الشعب و الذى طالب الجيش بالحماية و ظهور الجيش و الشرطة جنبا الى جنب مع الشعب أصبح دور الاخوان المسلمين ضعيف و يحتاج لموالين له وسط تجمهر المصريين و هنا ظهر فصيل " المنشقين عن الاخوان  المسلمين " و هذا الفصيل بث افكاره الداعية الى المصالحة و الافراج عن " مرسى " و نشر بعض المعلومات " القديمة "عن التيار الاخوانى - كنوع من جذب الانتباه و لاسقاط القنوات الفضائية فى الفخ لدفع المصريين لتصديق اشاعة انهم منشقون و هذا يعطيهم الامان فى الاندساس وسط المتظاهرين السلميين 

- هؤلاء المنشقون هو اخوان مسلمين - قالوا انهم رافضون للعنف و قالوا انهم لهم مطالب و تلك المطالب هى نفس مطالب الفصيل الارهابى و هى الافراج عن مرسى و الخروج الآمن للقيادات الخوانية - فلا اعلم لماذا يكون الاعلام عندنا بمثل هذا الغباء و للمرة الثانية حيث ان نفس هذا الاعلام هو الذى روج للاخوان المسلمين فى الفترة السابقة و هو الذى اسقط الشعب فيما فيه الآن من خراب 

- هذا الاعلام الغبى يجعل البسطاء يصدقون ما يقوله هؤلاء المدعون بالانشقاق مع العلم بالرجوع الى بداية مداهنة الاخوان المسلمين كان بنفس الاسلوب و هو انهم فصيل سلمى يدعوا الى الاسلام و انهم ضد العنف و كل المصايب اللى حدثت فى يناير 2011 كانت بأوامر من الاخوان المسلمين و بتنفيذ أتباعهم و عندما تكلمنا و قلنا ان من يفعل هذا هم الاخوان المسلمين هوجمنا باشد الهجوم و تم اتهامنا باننا كارهين ( لصورة المؤمنين بالاسلام )

- شوفوا يا مصريين -هؤلاء المنشقون اعلنوا عن نيتهم فى النزول يوم 26 يوليو و انضمامهم للشعب المصرى و حددوا نزولهم عند الاتحادية - و انا اسألهم - لماذا اخترتم موقع الاتحادية !!!
- و لذلك أنا اتشكك فى نواياهم و الاحتمال أنه يوجد مخطط انتقامى سيقوم به هؤلاء المنشقون لصالح الاخوان الارهابيون 

- شوفوا يامصريين - لا مصالحة فى الفترة الحالية مع المنشقون الذين لازالوا يحملون اسم " الاخوان المسلمون "عن الاخوان المسلمين بتوع رابعة العدوية , الى أن يخرجوا عن هذا المعتنق الفكرى الذى يبيح استخدام التقية و المداهنة فى البداية الى ان يجر البلاد بعد ذلك الى بحور من الدماء لتحقيق هدف الخلافة للاخوان المسلمين 

- لذلك ارفضوا كل اخوانى من الانضمام اليكم مهما كانت حججه قوية لاقناعكم بانهم مسالمون - خشية حدوث اعمال ارهابية فى وسط التجمعات - ثم تتساألون عن الطرف الثالث !!!!



و للتأكيد على شكوكى انها قد تكون فى محلها تجاه هؤلاء المنشقون - فاليكم البيان الذى اطلقه مرشد الاخوان المسلمين عقب تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية فى مطلع 2011 و الذى تأكد للجميع الآن أنه تم بالمخطط الاخوانى الخسيس - و ارجوا من الجميع ملاحظة الاسلوب كم هو هادئ و كم هم جماعة مسالمة  و بعيدة كل البعد عن هذا الجُرم البشع الذى لم يرحم الاطفال و لا الشباب و لا العجائز من التفجير و تحويلهم الى اشلاء متناثرة 

مرشد الإخوان يدعو المصريين لمواجهة "نيران الفتنة".. "بديع": تفجيرات الإسكندرية اعتداء على الوحدة والعيش المشترك





مرشد الإخوان يدعو المصريين لمواجهة "نيران الفتنة".. "بديع": تفجيرات الإسكندرية اعتداء الوحدة والعيش المشترك 
مرشد الإخوان د.محمد بديع 
 

أكد د.محمد بديع، المرشد العام للإخوان، أن الجريمة المروِّعة التى شهدتها مدينة الإسكندرية ليست موجهة ضد طائفة دون أخرى فى الوطن، مشدداً على أنها ليست اعتداءً على "الإخوة النصارى" شركاء الوطن والدم والتاريخ فحسب، وإنما هى اعتداء آثمٌ على الوحدة الوطنية والعيش المشترك وعلى حرمة الوطن وأمنه واستقراره الذى يجب على الجميع أن يحموه بأرواحهم.

وأوضح المرشد فى رسالته الأسبوعية، بعنوان "أمة واحدة فى مواجهة الفتنة"، أن الإقرار بدور الجهات الخارجية المعادية فى إثارة الفتن يجب ألا يشغل المصريين عن الإقرار بأن هذه الجهات فى الأساس تستغل لتحقيق أهدافها الخبيثة.
 

وأشار بديع إلى أن الرسالات السماوية، وفى مقدمتها الإسلام، دعت إلى التعايش والأخوَّة بين البشر، وتميز الإسلام بأنه حمى هذه الأخوَّة الإنسانية، وبخاصة مع أهل الكتاب، واختص النصارى بأنهم أقرب مودة إلى المسلمين.
 

وأوضح أن هذه الجريمة التى تستنكرها الأديان وتستشنعها الإنسانية، والتى نالت من المسجد والكنيسة المتجاورَيْن، ومن المسلمين والمسيحيين الذين وُجدوا فى المنطقة، قد ارتكبها أحد ليس له علاقة بصحيح الدين، مطالباً بأن يتم النظر إلى مرتكبيها باعتبارهم أيادٍ وأدوات مجرمة لجهات معادية، تريد الإفساد فى الأرض والعبث بوحدة الوطن وسلامه الاجتماعى، والدفع باتجاه إثارة فتنة طائفية تهلك البلاد والعباد.
 

وطالب بديع فى رسالته اليوم ضرورة عدم الفصل بين هذه الجريمة المنكرة وبين مخططات أعداء الأمة لإثارة الفتنة فى البلاد، كما اعترف بذلك رئيس المخابرات الصهيونية السابق، مما يوجب السعى الحثيث للحفاظ على وحدة الأمة، وتحصينها ضد كل محاولات الاختراق، وألا نفصل بين هذه الجريمة وبين ما يجرى من فتن تستهدف وحدة الأمة وتمزيق المنطقة وتقسيم دولها، وإشعال الحروب العرقية والطائفية والدينية بين أبنائها، كما هو الحال فى العراق والصومال وجنوب السودان ودارفور، وكما هو الحاصل فى اليمن وفى لبنان، وكما يجرى فى نيجيريا، وغيرها من الدول العربية والأفريقية.




الجمعة، 12 يوليو، 2013

عفواً !! نسوة رابعة العدوية ماذا تفعلن ؟!!



غيورة القبطية 



عفوا !! نسوة رابعة العدوية ماذا تفعلن ؟ !

من عيبى ان لى عين ثاقبة تغوص فى الاعماق لتستشف مايحدث فى كواليس رابعة العدوية 

اول امس اى يوم الخميس كنت اشاهد قناة الامة و ووجدت ان المان كاميرا يتوجه بالكاميرا الى حشود من النساء ضاحكات صاخبات و الصراحة كانوا شوية بنات حلوين يا جماعة و سألت نفسى كيف لهؤلاء الفتيات لو لهن اسرة تسمح لهن بالتواجد بل و البيات ايضاً فى وسط الوف من الرجال و الشباب ( لمؤخذة  )  المعتصمين فى رابعة العدوية بهذا المنظر الذى به الدعوة الى الشباب لاغرائهم بالدعارة " الجماعية " تحت مسمى حماية الشرعية - و اللى مش مصدق يتفرج على قناة الجزيرة و الحوار و الامة - فكل القنوات تعلن عن الدعارة فى رابعة العدوية بعرض وجوه الستات اياهم 


سبب ما قلته هو انه لا يمكن أن يكون المتواجدين بهذه الاعداد قد يتحملون مدة اسبوعين من التواجد فى الشارع و لا توجد وسائل أدمية متوفرة لقضاء الحاجة الا باغرائهم بالدعارة  لنصرة عرش الاخوان المسلمين - فهم لعبوا على سفك الدم و لما فشلوا لعبوا على لعبة استخدام  الستات اياهم  ( على فكرة احنا مش اغبياء و حاجة زى كدة لا يمكن تعدى علينا )  ايها القوادون 

-  شئ آخر استفزنى و هو ان دولة مثل المانيا دخلت فى لعبة الضغط على مصر لاطلاق سراح مرسى و ساندتها امريكا و كأن ما حدث فى مصر من خيانة للجيش المصرى و الشعب هو مجرد خطأ سياسى من الممكن تداركه - و هذا يُظهر مدى استخفاف هذه الدول التى تتكلم عن حقوق الانسان بدماء شهداء الجيش المصرى و ايضاً الشباب الذين كانوا يقتلون بطرق بشعة بداية من استاد بورسعيد وصولا الى الاسكندرية - من بعد ما عرفنا ان القتلة الذين قتلوا 3 شباب بالاسكندرية بالقائهم من على خزان احدى العمارات و تهشيم رؤوسهم بالاخشاب , هم ايضاً من القوا بالشباب استاد بوسعيد بنفس الطريقة الوحشية و كأن هذا اسلوبهم فى القتل بما فيه من شيطانية دموية 

- و السؤال هنا لماذا تتحالف هذه الدول الغربية مع هذا التيار الاخوانى الارهابى للضغط على قيادات مصر - هل لانهم يخشون من عمليات ارهابية يقوم بها هؤلاء الارهابيون فى هذه الدول الغربية - و نلاحظ مثلا ان حماس قد عادت  الى اطلاق الصواريخ على اسرائيل مرة اخرى من بعد فترة عسل استمرت طوال فترة حكم مرسى لمصر !!! - هل اسرائيل هى التى تدفع تلك الدول للضغط على مصر لانها تخشى من صواريخ حماس 

- اعتقد ان الموضوع هو أكثر من هذا و الذى عنده الاجابة هو " يوسف ندا " هذا الرجل اللغز , فهو مفوض العلاقات الدولية للتنظيم الدولى للاخوان المسلمين - فهو يملك مجموعة بنوك التقوى و مجموعة بنوك بالبهامز و بسويسرا و بانجلترا و بجنوب افريقيا و لا احد يعرف مصادرا هذه الاموال - و لكن من المعروف ان هذه البنوك تستخدم لغسيل الاموال المجهولة المصدر 

- لذلك فالمُتكلم هنا نفوذ المال الذى نزل بثقله فى هذه المعركة -  ليفرض الاخوان المسلمين سطوتهم لتكون مصر هى مركزهم الارهابى و أن يقتلوا الشعب المصرى بالقضاء على جيش مصر ليبسطوا ارهابهم و تجويعهم للمصريين - فكلنا نتذكر ما كان يقوله السيد قنديل رئيس وزراء الاخوان عن الكهرباء و كيفية توفيرها بان يتجمع 5 افراد فى حجرة و يتم توقيف الاجهزة الكهربائية 
و كأنهم كانوا ينتقمون من المصريين لتوفير الطاقة و التى كانت تتحول الى غزة - و كم عانى المصريين من قطع المياة - بل وصل الامر لمنع الكيروسين الذين تدور به مواتير رفع المياة فى الاراضى الزراعية مما ادى لموت الكثير من الزراعات فى جنوب مصر 
- لذلك كانت الكهرباء تقطع باوامر القيادات الاخوانية و ايضاً المياة و منع البنزين و الذي كان مخططهم هو الاستيلاء على محطات توزيع الوقود فى الخوة التالية لسحبهم التراخيص - و لكن نشكر الله ان كل مخططاتهم قد كشفها الشعب المصرى و شكر الله فكل شئ قد رجع قبلما كانت سنة حُكم لاخوان السودة  من توفير للكهرباء و المياة و البنزين و السولار و معهم عادت الضحكة للشعب المصرى 

- لذلك فنحن سنقف بجانب جيشنا بالمصرى بكل ما اوتينا من قوة داعين الله أن يحفظ لنا قياداته الواعية و ايضاً الامينة أمام الله قبل الشعب حيث أن كل قائد قد أقسم باسم الله أن يحافظ على امن و سلامة الوطن - لذلك فهو يعتبر مسؤل امام الله قبل الشعب المصرى أن يرعى هذه الأمانة التى هى مصر و يعبر بها و ينجيها من هذه المؤمرة الفاشية  التى لا يريد القائمين عليها سوى حرق مصر و القضاء على شعبها 

- و لذلك فنحن كمصرين نقول لهؤلاء الخونة اننا  نشكر الله اننا شعب مصر قدعرفنا  عدونا ووقفنا امامه يوم 30 من يونيو 2013 لنعلن اننا نحن المصريين قد خلقنا الله احراراً و لم نستعبد للأخيلة 


الخميس، 4 يوليو، 2013

رسالة شفرية من الله الى المصريين ( عدلى منصور )

غيورة القبطية







رسالة شفرية من الله الى المصريين ( عدلى منصور ) 


حقيقى نحن نعيش الان فى حلم جميل من بعد ان كنا نعيش فى كابوس فظيع لمدة عام كامل و نشكر الله انه كانت قوته مع قيادة الجيش المصرى العظيم بقيادة الفريق أول عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وزير الدفاع الرابع والأربعين منذ 12 أغسطس، 2012 

 - لقد مررنا بعام نرجومن الله ان لا يعيد علينا يوم من ايامه مرة اخرى من شدة ما رأيناه من ظلامية سواء فى الفكر او فى القلوب التى يملأها العنف و الكراهية لدرجة الدموية العنيفة - فمن هؤلاء ؟ هل هم بشر مثلنا !!! حقيقى كل افعالهم أكدت للشعب المصرى أنهم شياطين فى أجساد بشرية و قد حرقوا كل شئ جميل اوجده الله لنا بداية من البترول و الغاز الطبيعى وصولا الى مياة النيل 

-  و نشكر الله بانتصار الجيش العظيم بقوة وارادة شباب مصرالعظماء و الذين قادوا أعظم حركة تمرد و شعبها الذى ملأ الميادين والنتيجة كانت هى الاختيار و التوافق لشخص معين و هو رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار " عدلى منصور "" و هنا تكمن شفرة الله لكل المصريين , فإسم "عدلى " هو " اشارة الى عدل الله و إسم " منصور هو اشارة الى أن النصر هو بعدل الله 

- و هذا هو الشخص الذى تحتاجه مصر فى هذه الفترة لانقاذها من الخلل الذى اوقعنا فيه جماعة الاخوان المسلمين بدستورهم الاخوانى و الذى لا يتوافق مع كل طوائف و فئات الشعب المصرى لانه كانت به تحقيق المزيد من المطامع و التغول علينا نحن شعب مصر   

- لذلك نحن المصرين نريد اولاً دستوراً مصرياً يتوافق عليه كل التيارات السياسية المتحدثة باسم الشعب المصرى و على هؤلاء أن يعلموا ,إن لم يتوافق على دستوراً للمصريين جميعا - فسنقع فى مازق لن نخرج منه و سيشمت فينا القاصى و الدانى من المتربصين بمصر - و على الجميع ان يعلموا أن ارادة المصريين هى أن يعيشوا فى وطن يحبهم كما هم يحبونه , و لذلك نطالب من الجميع أن يرعوا هذه الأمانة و التى سلمها لهم الشعب المصرى بمسلميه و مسيحييه ايضاً و أيضاً لن ننسى حتى من هم خرجوا عن هاتين العقيدتين لأن لهم الحق فى الاختيار و الحياة و علينا أن نقر بأن من يقول لهذا انت من حقك ان تعيش او ليس من حقك ان تعيش هو " الله " وحده 

- فعلى الجميع ان يعرفوا ان الله خلق البشرية ليتعبدوا له و اما من خرج عن عبادة الله فالذى من حقه أن يدينه هو: الله فقط و ليس الناس مهما كانت مستويات تدينهم ( الحقيقى و ليس الذائف ) و لذلك يجب ان يوضع بالدستور حق الحرية فى العبادة لكل المصريين 

- و انا هنا ادعوا الى التعقل و ترك الدينونة لله وحده لانه كانت توجد جماعة وضعت نفسها مكان الله و ها نحن كمسيحيين نرى ما يحدث من تهديدات و تعديات على كنائسنا ,و هذا كان نتيجة لمرحلة تسيب لدعاة فاشيين اساؤا الى الوطن و الى المصريين جميعا لخدمة تيار فاشى استخدم غطاء التدين للخديعة و لاسقاط الوطن فى هوة الفساد الذى ادى الى حروب الشوارع فى مصر و التى قد عهدناها آمنة من الفكر الشيطانى الذى اباح دماء المخالفين للفكر الفاشى 

- لذلك فنحن فى مرحلتنا القادمة علينا بالعودة الى الاتحاد و الدعوة الى المحبة و السلام و ترك الدينونة لله وحده لانه هو الذى يشرق شمسه على الابرار و ايضاً الاشرار و هو يرزق الجميع من خيراته ,لانه يعطى الفرصة للانسان طالما له الحياة أن يتوب و يعود الى الله لكى يكرمه الله بحياة مع الملائكة فى سمائه فى يوم الدينونة العظيم 

- فيا اخى الانسان المسلم تذكر انك" لست عليهم بمسيطر " ( سورة الغاشية )


الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

نشكر الله لقد سقطت اسوار اريحا

غيورة القبطية 




نشكر الله لقد سقطت اسوار اريحا 


و لمن لا يعرف اسوار اريحا هى مكتوب عنها فى سفر يشوع الاصحاح 6 و هى كانت دولة حصينة و قوية جدا و لكن الله اعلن كلمته و هى ان تسقط من علاها لانها كانت ترمز لقوة الشيطان المتباهى بقوته امام عظمة و قوة الله بأن يدور شعب الله حولها فقط بلا اى شئ سوى أن يحملوا تابوت عهد الله و عند هتافهم سقطت اسوار تلك المدينة - و الهتاف هو قوة الصلاة 

 -  فبقوة الصلاة سقط مقر الاخوان المسلمين بالمقطم و كم كان سقوطه مدويا - نعم لانه بسقوطه سقط عرش الشيطان فى مصر - بقوة و إرادة متحدة بين ابناء الوطن الواحد و هو مصر - لا مسيحى و لا مسلم - فالكل مصريين و الكل ناس طيبين - حقيقى كم هو مُفرح رؤية كل المصريين و هو يضجون و يضحون و قلوبهم راقصة من الفرح - و الاطفال يرقصون و يمرحون بالميادين من بعد اسقاط الحاكم الظالم الذى جثى على صدور المصريين لمدة عام واحد - و قد اذل كل فئات الشعب المصرى - اغنيائه قبل فقرائه - فهو لم يرحم الفقير و الذى قنن له رغيف العيش و حرم الغنى من الماء و الكهرباء و البنزين و انا هنا اقصد انه جاء بالظلم و كان ظلمه للمصريين عظيما 

- نعم لقد سقط و لم تقم له قائمة و هذا كان فى الثلاثون من يونيو 2013 - هذا التاريخ لن يُنسى لانه ايضاً هو ليلة استشهاد القديس القوى" الانبا موسى " و للحق يا اخوتى لقد طالبنا بقداس فى يوم عيده من بعد سهرة تسبيح بالكنيسة و قد نلنا طلبنا و كانت ليلة رائعة - نعم عدد الحضور كان قليل و لكن الكل طالب بتحرير مصر من عصابة الاخوان المسلمين و هذا رفعناه فى صلاتنا الحارة بيننا و بين الله فى ليلة هذا القديس العظيم و فى وقت السهرة "الروحية "الرائعة 

 - لقد استجاب الله لنا و سقط مركز قوة الاخوان المسلمين بالمقطم و الذى كان به ترسانة من الاسلحة و القناصة المهرة و التحصينات المشددة و التى كانت نتيجتة لهذه القرصنة الاخوانية سقوط 8 شهداء و 49 مصابا من ابطال مصر الجدعان و الذين يستحقون كل الاجلال و التقدير و الشكر ايضاً

 و انا لى سؤال - كم من مرات حاول الثوار اقتحام هذا المقر الحصين و "كانوا يفشلون و هنا اريد ان اقول بأن قوة الصلاة تعمل المعجزات عندما تتحد ارادة الجميع لرفع الظلم - لذلك كلنا فى يوم عيد القديس العظيم"  الانبا موسى " سمعنا البيان العظيم لجيش مصر الرائع و الذى من بعد تلاوته رنت الزغاريد فى كل البيوت المصرية بروح فرح عظيم و تعالت اصوات المصريين مهللين لجيش مصر العظيم 

- لقد سقط عرش الاخوان و لن يعود لأن المصريين عرفوا من هو عدوهم , فهو الذى قسم المصريين  اللى مسلمين و كفرة اللى اهل الجنة و اهل النار و كأن الله استفتاهم على ملكه و أخذ بمشورتهم !!!

- و لكن للحق يجب ان اقول ان هذا حدث عندما سمعنا ابائنا الكهنة ينادون بالتوبة للاقباط و العودة الى خشية الله - فهذا كان الحديث الذى لم تخلو من ذكره اى عظة من العظات التى إلقيت فى نهضة القديس العظيم " الانبا موسى " - و لذلك نحن علينا واجب  فى المرحلة القادمة و هو ان لا تخلوا صلواتنا من اجل مصر و اجل خير مصر 

- و انا هنا اتوجه لكل المصريين بالتحذير و التنبيه 
 الى اخوتى فى كل ارجاء مصرنا الحبيبة اللى رجعت لينا من بعد غياب عام كامل  

* ارجو منكم الانتباه لهذا الطلب جيداً و هو الاتحاد التام ,لانه إن لم نتحد فستنتهى مصر الى طريق اللا عودة و لذلك اطلب من الجميع الاتحاد اليوم بروح الصلاة الواحدة اليوم و كلنا نرفع طلباتنا الى اله السماء كى ينجينا من المخطط الموضوع لمصر و هو ادخالها فى قتال داخلى بين المصريين وبعضهم البعض على ارض مصر

- و الى الاخوان و اعوان الشيطان اقول #اذا حرضتم على القتال على ارض مصر هذا سيكون بمثابة التحريض على الخيانة العُظمى لمصر ,لانكم تطالبون بان يتقاتل المصريين بينهم البعض - لتسال دمائهم على ارض وطنهم لتحتفظوا لانفسكم بعرش مصر و القتل هنا فى سبيلكم  فى سبيل فدائكم و لتضحوا بالبسطاء و المغيبين و بدمائهم , فهذا يعتبر تحريض على القتل و بالتالى هو زعزعة للاستقرار و لالهاء رجال الجيش فى هذا الصراع الداخلى أيضاً و هم حماة الحدود المصرية # و فى هذه الحالة ستكون فرصة للالهاء عن الحدود المصرية ليدخل المزيد من الاعداء ليتم تقسيم مصر الى دويلات لتكون ممهددة للاحتلال # و هذا هو المخطط الذى يسير فيه الاخوان لزعزعة الاستقرار فى مصر لمصلحة اصدقائهم الصهاينة و الذين وضعوا ايديهم بايد بعض لاسقاط مصر فى حجر  صديقتهم اسرائيل ة ذلك  فى حالة نفور المصريين منهم ,لتصل مصر الى ما وصلت اليه العراق من تقسيم

- و كلنا نعلم ان الثروة اصبحت تحت ايدى المحتلين للعراق  - فهل هذا ما يريده المصريين الشرفاء لمصر # فوقوا يا مصريين - المخطط الاخوانى هو مخطط الخيانة العظمى لمصر و لشعبها # اياكم يا مصريين تلهوا الجيش عن الحدود # اياكم يا مصريين تتقاتلوا على ارض وطنكم # اياكم يا مصريين تنقسموا لانه مكتوب كل ممكلكة تنقسم على ذاتها تخرب # و لكم ان تعرفوا ان الله لم يقسم البشر و لكن الله يعامل البشر سواسية و يرزق الكل و يعطى كل البشرية من خيراته و سيقسمها فقط فى يوم الدينونة # فهل انت فهمتم مقصد الاخوان و الغرض من الوقيعة بين المصريين وبعضهم البعض - حتى يتسنى لليهود احتلال مصر ## و ابقوا اتشطروا و خرجوهم # لان القتل حيكون من بيت لبيت و من شارع لشارع و اهاليكم هم اخوتكم و زوجاتكم و الادكم سيكونون الضحايا - فهل انتم مستعدون لهذه المواجهة اهه و ابقى قابلنى ساعتها لو شفت واحد اخونجى بيدافع عن مصر علشان كلهم حيهربوا منها و يعيشوا ملوك فى الخارج باموالكم اللى انتم اتبرعتم بها لهم

يا رب احمى شعب مصر و احفظ اراضيها و طهرها من اعوان الشياطين و باركها ببركاتك السمائية 
آمين 





الثلاثاء، 11 يونيو، 2013

مرسى حيبعت صاروخين لدك سد النهضة الاثيوبى يا رجاااالة

غيورة القبطية 


مرسى حيبعت صاروخين لدك سد النهضة الاثيوبى يا رجاااالة 

اخوتى فى وطننا مصر : نحن نمر بضيقة عظيمة و هذا مرجعه أن الكثير من أصحاب القلوب الطيبين صدقوا اكاذيب التيار الاخوانى فى تحقيق أحلام الشباب و اغراق مصر بالمليارات من الدولارات و هذا كان حسب وعودهم من مشاريع تصدرها مشروع النهضة - و الذى لم يوجه الاعلاميين الاضواء على هذا المشروع و الذى ظل طى الكتمان و كانه سر ممنوع التكلم فيه الى ان وجدنا ان هذا المشروع ليس له وجود و لكنه طلع" فنكوش " كما اطلق عليه الشباب الذى اصدم بالاكذوبة و بأنهم سقطوا فى المصيدة لمجرد ان يروجوا للمشروع الاخوانى حتى الاعلاميين و الذين كان يفترض فيهم الذكاء كانوا اول المبوقين لهذا التيار و لمشروعه الوهمى  و الذين اصبحوا الآن أى الاعلاميين العدو اللدود لهذا التيار من بعد انكشاف المستور - فها هم يلومون انفسهم على الهواء و لكن هذا ليس بغريب - لانهم اكيد استفادوا من الدعاية التى قدموها للاخوان على قنوات التليفزيون ( و كله بتمنه ) مش كدة يا اساتذة الاعلام ياللى كنتم السبب فى حرق مصر 

- ممكن حد يقولى هى مصر اتحرقت ما تستنى لغاية 30 يونيو و بعدين ابقى اتكلمى - عايزة اقولكم ان يوم 30 يونيو هو الفرقعة الكبيرة اللى انتوا متخيلين انكم من الممكن ان تخلعوا هؤلاء الشياطين , لأنهم ببساطة لن يتركوكم تصلوا الى هذا اليوم بسلام و الكلام ليس كلام مسترسل لان كل من شاهد الخطاب الاخير "  لمرسى العياط " يوم 10 يونيو سيفهم أن هذا الرجل يلوح بالحرب ضد اثيوبيا - و اعتقد ان الكثيرين فهموا أن لغة التهديد هى لغة قد عهدناها منذ ايام عبد الناصر عندما انقادنا لحرب 67 و كانت النتيجة هى النكسة و لكن الفارق كبير على الرغم من ذلك لان عبد الناصر هو من بنى فى عهده { السد العالى } و الذى سيهدم فى عهد " مرسى العياط " 

- فمرسى العياط يرى أن من السهل أن نضرب صاروخين فى السد الاثيوبى و خلصت فى سبيل تحقيق بطولة قد تجعل الشعب المصرى يلتف حوله قبل 30 يونية ,خاصة من بعد نقمة الشعب عليه بسبب قطع التيار الكهربائى فى اشد الايام حرارة قد ارتفعت بسبب موسم الامتحانات  - فكلنا رأينا اولادنا و هم يستذكرون مواد الامتحانات على اضواء البطاريات و العرق يتصبب على جبينهم و لا يجدون نسمة هواء بسبب قطع الكهرباء و التى منعت المراوح او التكييفات من العمل و النتيجة هى حالات الاغماء من الحرارة المرتفعة و الضغط العصبى على ابنائنا - فهم لا يجدون من يرحمهم فى عصر تمريس الاخوان على عرش مصر بمرسى العياط 

ففكر العياط و فكر مرشد العياط و جلس يفكر كل اخونجى ثم هبوا و نطوا كما هب اسحاق نيوتن و قال وجدتها - اهه الاخوان بردوا فطوا و بعدين نطوا و قالوا نعمل اجتماع للجبهة الوطنية و اهه بكدة يبقى بقى نتجمع و نقولهم شفتوا بقى يا جماعة ادينا عبرناكم - اوووم ايه - اااااوم بئة نعمل بث مباشر للمؤتمر - اااااااوم نضرب عصفورين بحجر - نفرج الناس على الهرتلة بتاعة الاقتراحات الصبيانية و اهه نبقى بينا نوايانا فى اننا بندعوا الى وحدة الصف قبل 30 يونية و كمان بالمرة لما نرشى الاقباط بترخيص بناء للكنيسة " بتوقيع " مرسى العياط - مع ان الترخيص يا جماعة بقالة كذا سنة متعطل ( يعنى الترخيص مش جديد ) و بكدة نقلل من ضغط الاقباط فى 30 يونيو 

- شوف يا ريس مرسى - خدها نصيحة - و حطها حلقة فى ودانك و هو اياك و باكررها اياك تجر مصر لحرب مع اثيوبيا لان موقف مصر ضعيف و كل حدودها متهددة و الشيعة ناويين ينسفوا السُنة - سيبك من دى - خد بالك من اللى جاى 

انت لو فكرت تضرب فى سد اثيوبيا ما تنساش ان عندك { السد العالى }  فالحل ليس بالحرب و لكن بالديبلوماسية و الطرق السلمية 

- شوف يا ريس مرسى اكيد انت تعرف ان من يسعوا الى بناء سد النهضة فى اثيوبيا هم اليهود ( جيرانا ) و اكيد  انت تعرف انهم كانوا طلبوا بل الحوا من "الالحاح " يعنى - على حسنى مبارك بأن يمرر لهم مياة النيل عبر سيناء بدلا من اهدارها فى مياة البحر و لكن حسنى مبارك رفض و هذا كان الخطأ الذى سقط فيه - و لكن انت عندك الفرصة لاصلاح هذا الخطأ بدون قطرة دماء واحدة و بدون اهدار نقطة مياة من السد العالى و هو {{ اجراء حوار ديبلوماسى مع اسرائيل لتوصيل المياة من نهر النيل عبر الصحراء و التوقيع على اتفاقية تحفظ لمصر حقها فى أن تظل هى الارض التى من خلالها تصل المياة لاسرائيل و تلزم اسرائيل بأن لا تتفق مع دول اخرى لتحصل منها على المياة طالما مصر ملتزمة بتوصيل المياة عبر اراضيها الى اسرائيل }}

- لاحظ يا ريس مرسى أن من يفكرون فى الحروب هم اول الخاسرون و لك ان تفكر فيما حدث مع هتلر و غيره و مدى كراهية الشعوب لمن يتسبب فى قتل ابنائهم - و هذه هى فرصتك للمصالحة مع الشعب المصرى فى حالة ادارتك لازمات مصر خاصة أزمة المياة مع الدولة الشقيقة { اثيوبيا }

على ان تجرى الحوارات بمستوى عالى من الدبلوماسية سواء مع اثيوبيا او مع اسرائيل - و لكن عليك ان تعى تماما ان  التيار الذى انت اتيت منه لا يصلح لمثل تلك الحوارات و لذلك عليك أن تعيد الاختيار لاشخاص محنكين فى تلك الامور الديبلوماسية ,على انت تبتعد انت و جماعتك من هذه الحوارات و لكن تكتفى بانك تكون مجرد رئيس شرفى الى تعبر هذه الازمة و ان يتم حلها بنعمة ربنا بلا اراقة لدماء الشباب المصرى الذى ستكون حياته افيد كثيرا لوطننا مصر 

حفظ الله شعب مصر 

برجاء عمل شير لهذا الموضوع نظرا للاهمية و مع جزيل الشكر 

السبت، 18 مايو، 2013

شرفك يا مصر بيتباع فى الوكالة

غيورة القبطية 





شرفك يا مصر بيتباع فى الوكالة

اخبار لم نتعهدها من قبل اصبحنا نسمعها و تمر علينا و كانها لا تعنينا فى شئ و كاننا اصبحنا لا نبالى بشرف وطنيتنا و بشرف جيشنا و كاننا أصبحنا شوية برابرة متنقلين لا يعنينا ما يحدث حولنا و كأن ليس لنا وطن نحترمه 

- ما هذا الخنوع - ما هذا الاستسلام - ما هذا البله الذى اصاب المصريين - الهذا الحد اصبحنا اغبياء و لا نريد التفكير فى المؤامرات القذرة التى تحاك ضد الجيش المصرى - اننى اتسائل عن القيادات لهذا الجيش هل هم مصريين فعلا ام اصبحوا مرتزقة هم ايضاً من بعد الداخلية التى تم اخونتها لتعمل لحساب جماعة رد سجون 

- لقد سمعنا السيسى و هو يشنف آذاننا بكلمات عاطفية ( متخافوش على مصر ) و العالم صدقت و كادت الدموع يا حرام تتساقط على الخدود - ايوة ما احنا شعب اهبل و كلمة تجبنا و كلمة تودينا لغاية ما ودتونا فى داهية 

- كم من مرة سمعنا عن حوادث على الطريق الى سيناء و يكون المستهدف فيها اما من الجيش اما من الشرطة - و الفاعل مجهول - ايوة مش باقولكم هما فاكرين اننا عالم اغبياء - طب بلاش دى - فاكرين ال17 عسكرى فى رمضان اللى فات لما دخلوا عليهم و فرتكوهم و هما لسة يا ولداه صايمين و مبلوش ريقهم بشوية مية - طبعا محدش نسى و المصيبة ان الكل قاعد يتفرج بما فيهم ( المعلم بتاع الوكالة السيسى ) ايوة معلم اصله لو عنده شرف المقاتلين العسكريين- فعلا مكنش يسكت على ما يحدث من مهزءة للجيش المصرى , و لكنه مستريح ان الشعب خلاص بقى مضحوك عليه و مصدق الكلمتين التافهين اللى قالهم لدرجة ان الشعب كان عايزه انه هو اللى يتولى قيادة مصر - و لما المعلم السيسى تأكد من ان المصريين صدقوا انه معاهم راح راجع خطوتين لورا و راح قايل - الجيش مش حيتدخل و انتوا حلوا اموروكم مع الجماعة ( اللى هما رد سجون ) و تهمهم كلنا عارفينها 



- و النتيجة اهيه و اللعب بقى على المكشوف - جماعات تبع الاخوان بيخطفوا عساكر الجيش المصرى و الجيش المصرى بجلالة ادره مستنى المفاوضات اللى ح يعملها الارهابيين الاخوان مع الارهابيين الخاطفين للجنود المصريين علشان ينفذوا طلباتهم و يضغطوا على القضاء علشان يفرج عن كل الارهابيين  - مش باقولكم اللعب بقى على المكشوف و النتيجة - مش مهم النتيجة المهم ايه رأى الشعب المصرى فى المعلم بتاع الوكالة السيسى - اللى المفروض ان الكل يفهم انه عميل ( بوجهين ) و هذا أخطر ما يمكن أن نتوقعه - فاهمين يا سادة -

يعنى مصر وقعت فى يد الارهابيين سواء من الاخوان او قيادات الجيش المصرى و المصيبة ان كبش الفداء هم الجنود المصريين الغلابة اللى بقى الاخوان بيلعبوا بيهم زى عساكر الشطرنج مع القضاء المصرى على مائدة المعلم السيسى و اتباعه من الطراطير 

هل وصلت الرسالة - ممكن حد يقولى طب و الحل - الحل هو انقلاب من داخل الجيش على هؤلاء المرتزقة الذين اصبحوا يتلاعبون بشرف مصر لتحقيق مطامع لن يروها ابدا و هى الخلافة الاسلامية و للتاكيد على كلامى - فاكرين لما فضلوا يصرخوا علشان القدس و الاقصى - هئ هئ هئ - ابقوا سلمولنا عليهم - 

يا ريت تفهموا و تتعلموا ان تدرسوا الامور بطريقة اكثر ذكاء و لا تعطوا آذانكم لمثل هؤلاء الثعالب و اتعلموا تحكموا على من يعمل و ليس على من يتكلم - لأن الكلام هو فى الهواء و النتيجة مرممطة سمعة الجيش المصرى و دحر لجنوده المساكين الذين ليس لهم قيادة لها شرف لتستبسل لدحر هؤلاء الارهابيين الذين اصبحوا يتربصون بالجيش المصرى و يقتلون منه اكثر من العدو الذى يصفق للارهابيين و هو جالس على حدودنا الشرقية  

- هل وعيتم الدرس - للاسف لا توجد قيادة شريفة فى الوقت الحالى من الممكن ان نثق بها حيث ان الكل هم خونة - خانوا الجيش المصرى 

الخميس، 11 أبريل، 2013

علامات مصر لمؤخذة " الاسلامية "


علامت  مصر  لمؤخذة " الاسلامية "



الشهيد القبطى هلال صابر هلال 
العمر : 25 سنة 
الجريمة : مسيحى 
العقاب : الحرق بالبنزين حيا 





لماذا الاعتكاف هو لقداسة البابا فقط - السنا جميعا فى نفس آتون النار - السنا جميعا فى الضيقة - السنا جميعا تحت التجربة الشيطانية - فهل يكفينا ان يكون الاعتكاف لقداسة البابا و الصلاة اما نحن فعلينا الوقوف و اعلان الغضب - ليس علينا هذا و ساقول لكم ماذا علينا و لكن من بعد استعراضى السريع لما نعانيه من الدولة المسماة بالاسلامية 
هل من دلالة على هذا القرارالذى اتخذه قداسة البابا خاصة فى بداية توليه الكرسى المرقسى و لم يمر عليه سوى بضعة اشهر و فى وقت سقوط الدولة المدنية لتتحول لدولة اسلامية " لمؤخذة "
-  "حتعرفوا هيه ليه دولة" لمؤخذة اسلامية 

من علامات الدولة  "لمؤخذة الاسلامية " نشكر الله انها دولة بلا أخلاق - نشكر الله انها دولة بلا ضمير - دولة كريهة - دولة يحكمها قانون اسلامى لا يفرق عن قانون الغاب - و اقول هنا اشكر الله , لأن الهنا القدوس سمح بكشف اهداف هؤلاء الذين  يتكلمون بانهم هم الحماة للاسلام 
لكن انا لى سؤال و هو عمركم رأيتم أشخاص مسيحيين بيقولوا بإسم المسيح و هم يذبحون انساناً او شفتم اشخاص بيقولوا بإسم المسيح يسوع و بيحرقوا شاب عمره 25 كما حدث فى ( الخصوص ) او عمركم شفتم اشخاص مسيحيين  بيدمروا و بينهبوا بيوت الآمنين ( فى مصر ) وسط صرخات المنكوبين و الثكالى من الأرامل و الأيتام و الذين سفكوا دماء ذويهم , هل عمركم شفتم واحد مسيحى أو جماعة بتهلل و بيقولوا بإسم الصليب او بإسم يسوع المسيح و هم يحرقون الجوامع او يقفون فى حماية الشرطة ( المسيحية ) و يضربون بالخرطوش فى المسلمين العُزل و الذين يصلون على موتاهم كما حدث فى موقعة ( الكاتدرائية بالعباسية فى وقت تشييع الشهداء الخمسة من اهل الخصوص ), و هل عمركم رأيتم اشخاص مسيحيين و هم يجرون وراء إمرأة لمجرد انها مختلفة عن إيمانهم المسيحى ليسقطونها على الأرض و يجردونها من ملابسها المحتشمة التى كانت عبارة عن جلبية طويلة و تحتها بنطلون طويل لتبدو عارية من القسم الاسفل من جسدها و يغتصبونها فى وضح النهار على مرئى من "رجال "( مسيحيين ) 
 طبعا الرد هو لا " لم يحدث هذا من مسيحيين , لذلك اشكر الله اننا لنا رجال يخافون الله و يهابونه بل و رجال لا يرضون بارتكاب المعاصى و العثرات ,بل لم و لن نرى اسم يسوع يذكره الزناة و المغتصبون لانه اسم له كل الكرامة و القدسية و التبجيل و لن نرى مسيحيون يذكرون اسم المسيح يشاركون فى هذا العمل الخسيس و الذى هو من اعمال أعوان الشيطان و خدامه المفسدون فى الارض  و الذى رأيناه هو يحدث الآن فى عهد الدولة " الاسلامية " ( لمؤخذة) 

ايه رأيكم يا رجالة يابتوع الاسلام ايه رأيكم يا شيوخ يا بتوع الاسلام يا بتوع الدولة الاسلامية - مش عيب على دقونكم الشايبة أن ده يحصل للمسيحيات فى وقت ما فلقتونا بشعارات الدولة الاسلامية - آهيه دولتكم الاسلامية شنباتكم بتجرى ورى النسوان المسيحيين فى الشوارع و بيغتصبوها و الكل فرحان و بيهلل ( الله اكبر ) !!! هل فيه اله بتحترموه يسمح ليكم بهذا العمل القذر المقرون باسمه , سؤال يهمنى أن اعرف اجابة عليه 

اتفرجوا يا مسلمين - انا عارفة انكم حتحزفوه لكن حتى و لو حذفتوه حتقدروا تحزفوا تاثيره القذر !!! و متقوليش ده بقاله 3 سنين - لان العار هو العار مهما مر الزمان عليه - 
هذا حدث فى مصر من مسلمين و اياك تنكر هذا و نشكر الله اننا رأيناه و رؤه كل من صدعونا عن سماحة الاسلام - بصراحة يا ريت تبطلوا تتكلموا عن سماحة الاسلام لان مشايخكم بيكذبوكم و بيتكلموا عن الاسلام الحقيقى و آدى النتيجة - ( زنى و هتك اعراض الآمنين ) وسط التهليل و التكبير لالهكم 
http://www.youtube.com/watch?v=YMExYXcdA7M




- إخوتى فى الإيمان اسمحوا لى أن اتكلم معكم بصفتى إمرأة مسيحية رأت ما رأيتم على اليو تيوب المنتشر لاغتصاب هذه الفتاة المسيحية و التى ليس لها حول ولا قوة و التى سقطت فى يد اولاد آوى "المسلمين لمؤخذة" و الذين كانوا يقولون" الله اكبر" و هم يسقطونها وسطهم و هى تصرخ و تستعطفهم كى لا يجردونها من ملابسها وسط صرخاتهم و تكبيراتهم الشيطانية ( الله اكبر لا اله الا الله  ) لم اقول لكم ما هو شعورى لانى لم اجد ما يسعفنى من كلمات اعبر بها عن ما اشعر به من بغضة و اشمزاز بل و كراهية تعدت كل الحدود و لم اصف لكم كم الغضب بداخلى من كثرة الشر الذى يرتع حولنا محتميا بالدولة الاسلامية - و لكن ليس لى من بعد كل هذا ان اكن كراهية للمسلمين و لكن لمن كان السبب فى ان يصلوا الى هذه الحالة التى تعتبر "ادنى من حالات الحيوانات ( مع ملاحظة انهم كانوا يهللون لالله اكبر و يقولوا لا اله الا الله ( شفتم المصيبة - و لكن علينا ان نتذكر ان الشياطين ايضا تؤمن بان الله واحد بل و يقشعرون ( انت تؤمن ان الله واحد حسنا تفعل و الشياطين يؤمنون و يقشعرون (يعوب  2 :  19) ) فهم يرتكبون المعاصى بإسم " الله اكبر الذى لا اله غيره - و هذا قمة الخداع - فهم يؤمنون بان الله واحد و لكن هل الله الواحد طالب مثل هذه الاعمال المنافية للاخلاق بان يقدمونها و يفعلونها امامه ليرضى هو عنهم - هل هذا الاله الذى يتكلمون عنه يسكن السماوات و تسبحه الملائكة 

شوفوا يا اخوتى فهؤلاء تربوا و ترعرعوا فى دولة فاقدة للقدوة الصالحة فى الايمان و ها هم ينطلقون محتمون بالدولة لمؤخذة الاسلامية , و ما سنراه فى الأيام القادمة قد يكون اسوأ من هذا بكثير , لذلك نحن علينا اداء الواجب تجاه ما نراه فى هذه الغابة لمؤخذة الاسلامية و التى ليس لها قانون و الواجب هو 
1 - علينا أن نرجع للمسيح و بكل قوة لكى نستطيع ان نجاوب كل انسان عن سر الرجاء الذى فينا ( بوداعة و ايضا فى خوف الله حيث ان التبشير هو رسالة لكل من اشترك فى جسد السيد المسيح 
2 - علينا أن نرجع بالذهاب الى كنائسنا و الصلاة بها ( داخلها ) و ليس خارجها كما نرى من بعض الشباب - حيث أن الوقوف خارج الكنيسة هو اسلوب المرائين كى يظهرون للناس انهم يذهبون الى الكنيسة و لكن قلبهم مبتعد عن الله 
3 - على كل شاب و شابة ان يراعى ان جسده ليس ملك له و لكنه ملك لله - اى ان الله يملك عليه 
4 - على الأباء و الامهات الصلاة من اجل ابنائهم و بناتهم كى يحرصهم الله فى دخولهم و خروجهم 
5 - علينا يا اخوتى ان نتحرر من العالم المادى و الذى هو يحكمه الشيطان و ندخل الى عمق العالم الروحى الذى لربنا يسوع المسيح 
6 - علينا ان نقرأ فى الكتاب المقدس و نتعرف على كيف الله يرعى و يحفظ ابنائه من النيران فلا تمسهم و لا حتى تمس ملابسهم بل فهو يكون معهم فى وسط النار  ( كما رأينا فى سفر دانيال الاصحاح 3 )


 20 وَأَمَرَ جَبَابِرَةَ الْقُوَّةِ فِي جَيْشِهِ بِأَنْ يُوثِقُوا شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ وَيُلْقُوهُمْ فِي أَتُّونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. 21 ثُمَّ أُوثِقَ هؤُلاَءِ الرِّجَالُ فِي سَرَاوِيلِهِمْ وَأَقْمِصَتِهِمْ وَأَرْدِيَتِهِمْ وَلِبَاسِهِمْ وَأُلْقُوا فِي وَسَطِ أَتُّونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ. 22 وَمِنْ حَيْثُ إِنَّ كَلِمَةَ الْمَلِكِ شَدِيدَةٌ وَالأَتُونَ قَدْ حَمِيَ جِدًّا، قَتَلَ لَهِيبُ النَّارِ الرِّجَالَ الَّذِينَ رَفَعُوا شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ. 23 وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ الرِّجَالِ، شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُوَ، سَقَطُوا مُوثَقِينَ فِي وَسَطِ أَتُّونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ.
24 حِينَئِذٍ تَحَيَّرَ نَبُوخَذْنَصَّرُ الْمَلِكُ وَقَامَ مُسْرِعًا فَأَجَابَ وَقَالَ لِمُشِيرِيهِ: «أَلَمْ نُلْقِ ثَلاَثَةَ رِجَال مُوثَقِينَ فِي وَسَطِ النَّارِ؟» فَأَجَابُوا وَقَالُوا لِلْمَلِكِ: «صَحِيحٌ أَيُّهَا الْمَلِكُ». 25 أَجَابَ وَقَالَ: «هَا أَنَا نَاظِرٌ أَرْبَعَةَ رِجَال مَحْلُولِينَ يَتَمَشَّوْنَ فِي وَسَطِ النَّارِ وَمَا بِهِمْ ضَرَرٌ، وَمَنْظَرُ الرَّابعِ شَبِيهٌ بِابْنِ الآلِهَةِ».



26 ثُمَّ اقْتَرَبَ نَبُوخَذْنَصَّرُ إِلَى بَابِ أَتُّونِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ وَأَجَابَ، فَقَالَ: «يَا شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو، يَا عَبِيدَ اللهِ الْعَلِيِّ، اخْرُجُوا وَتَعَالَوْا». فَخَرَجَ شَدْرَخُ وَمِيشَخُ وَعَبْدَنَغُو مِنْ وَسَطِ النَّارِ. 27 فَاجْتَمَعَتِ الْمَرَازِبَةُ وَالشِّحَنُ وَالْوُلاَةُ وَمُشِيرُو الْمَلِكِ وَرَأَوْا هؤُلاَءِ الرِّجَالَ الَّذِينَ لَمْ تَكُنْ لِلنَّارِ قُوَّةٌ عَلَى أَجْسَامِهِمْ، وَشَعْرَةٌ مِنْ رُؤُوسِهِمْ لَمْ تَحْتَرِقْ، وَسَرَاوِيلُهُمْ لَمْ تَتَغَيَّرْ، وَرَائِحَةُ النَّارِ لَمْ تَأْتِ عَلَيْهِمْ. 28 فَأَجَابَ نَبُوخَذْنَصَّرُ وَقَالَ: «تَبَارَكَ إِلهُ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ، الَّذِي أَرْسَلَ مَلاَكَهُ وَأَنْقَذَ عَبِيدَهُ الَّذِينَ اتَّكَلُوا عَلَيْهِ وَغَيَّرُوا كَلِمَةَ الْمَلِكِ وَأَسْلَمُوا أَجْسَادَهُمْ لِكَيْلاَ يَعْبُدُوا أَوْ يَسْجُدُوا لإِلهٍ غَيْرِ إِلهِهِمْ. 29 فَمِنِّي قَدْ صَدَرَ أَمْرٌ بِأَنَّ كُلَّ شَعْبٍ وَأُمَّةٍ وَلِسَانٍ يَتَكَلَّمُونَ بِالسُّوءِ عَلَى إِلهِ شَدْرَخَ وَمِيشَخَ وَعَبْدَنَغُوَ، فَإِنَّهُمْ يُصَيَّرُونَ إِرْبًا إِرْبًا، وَتُجْعَلُ بُيُوتُهُمْ مَزْبَلَةً، إِذْ لَيْسَ إِلهٌ آخَرُ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُنَجِّيَ هكَذَا».