السبت، 22 يناير، 2011

عمر عفيفى يشكر رجال الاسكندرية و السؤال لماذا ؟!!

عمر عفيفى يشكر رجال الاسكندرية !!

اعلان عمر عفيفى لثورة عارمة يوم 25 من الشهر الحالى

عمر عفيفى اكد ان له رجال فى الشرطة و هم على اتصال به و قد سألوه عن دورهم  فى هذه المظاهرة

و كما قال انها مستمرة الى ان تسقط حكومة مبارك

و قال انها ستكون  مظاهرة سلمية و لكنه توجه بتحذير شديد اللهجة لمن سيقف فى وجه هذه المظاهرة


-  قال بان من سيقف فى وجه هذه المظاهرة لن يرحم  ( اذن فهى غير سلمية ) و نفهم انه سيكون حملة الاسلحة سيكونون مندسون فى وسط المتظاهرون

و قال ايضاً انها ستكون فى وسط الحوارى !
و من هنا نفهم ان الضحايا سيكون عددهم كثير

و السؤال من هم الضحايا
الضحايا هم الشعب الغلبان و اللى صدق ان هذه الانتفاضة هى لانقاذه و ايضا انا اعرف ان من يحرك هذا الغليان يجب ان يكون فى وسطه و لكن انا اعرف انه فى امريكا !!

- قال فى وسط كلامه ان المدرعات ستنحشر فى الحوارى
نفهم من ذلك انه يعلم جيدا ان الجيش سينزل الى الشارع  ( هل السيد العقيد عمر فكر فى كم الدماء التى ستنزف فى هذا اليوم )

كلمة اخيرة للسيد عمر انت ذكائك ذكاء شيطانى و قد افقدتنا الثقة فى وزير الداخلية و اشارت الى انه ينفذ اوامر  الموساد بعمل نوع من الفتنة الداخلية

و لكنك توجهت  بالشكر فى كلامك الى رجال الاسكندرية و قلت انهم تفوقوا على انفسهم  !
هل نفهم من ذلك انهم كانوا ينفذون تعليماتك و ليس تعليمات العدلى عند ما ساعدوا فى تفجير كنيسة القديسين
هل نفهم من ذلك انك انت المخطط و ان رجال الشرطة الخائنين للعادلى و بالتالى للوطن كانوا ينفذون اوامرك
هل نفهم من ذلك انك لتصل الى الحكم لا يهمك الدماء التى ستنزف من ابناء الوطن  سواء مسلمين او مسيحيين

الهذا الحد ماتت ضمائركم يا عبيد المال
حولتم بيوتنا الى مناحات و عويل من شمال مصر الى جنوبها
الهذا الحد وصلت بكم الخيانة يا رجال الشرطة
فبماذا وعدكم عمر عفيفى لتقتلونا
هل وعدكم بالجنة
و هل مفاتيحها معه

يا من اردت القضاء على الظلم الم يكن ان تكون غير ظالما
يا من اردت تطبيق العدالة الم يجب عليك ان تكون عادلا
يا من اردت ان تقلب الحكم باثارة الفتنة  الم يقل لك كتابك ان الفتنة اشد من القتل 


خاف الله يا عمر عفيفى لان الله يرى و يجازى ومخيف هو يوم الرب

ليست هناك تعليقات: