الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

ما بين الصهيو اسلام و تعاليم الايمان المسيحى


ما بين الصهيواسلام و تعاليم الايمان المسيحى  

للتوضيح  كلمة تأبيج = تسليم مبالغ من الاموال 
شوفوا يا اخوتى و يا اخوانى من الايمان غير المسيحى 
- فى مرة كنت باتفرج على قناة جديدة اسمها " اكتشف الاسلام " و هى قناة تُقدم الاسلام بلغات متعددة - و كان فيه شخص يهودى بيتكلم عن الاسلام بل و قد شهد للاسلام بقوله انه قريب جداً للديانة اليهودية - و حكى عن موقف رآه عندما سافر الى اوروبا و فى ركن هادئ من المطار كان يريد ان يصلى فوجد  بجانبه اخوة مسلمين يفترشون الارض بالجرائد و ابتدؤا يسجدوا و يصلون كما يصلى اليهود و ابدى اعجابه الشديد و قال انا شايف ان الدين الذى سيسود فى العالم حيكون الدين الاسلامى !!

- فى الحقيقة ربنا قال لنا فى بشارة معلمنا متى الاصحاح 22 - 14 لأَنَّ كَثِيرِينَ يُدْعَوْنَ وَقَلِيلِينَ يُنْتَخَبُونَ».  يعنى مش مهم العدد فى العالم و لكن المُهم هو عدد من سيكونون مع الله فى ملكوته و هذا للرد على الكثرة العددية لدين الاسلام الذى يتباهى به اخواننا المسلمين  

- و للحقيقة أن العقيدة الاسلامية هى قريبة جدا من اليهودية و لا تمت بصلة الى الايمان المسيحى لدرجة ان المسلمين يصومون يومى الاثنثن و الخميس كما يصوم اليهود و هو يكثرون من قول السلام و لكنهم لا يعرفون السلام لان السلام هو هبة من الله يسكنه القلوب اولاً ليظهر بعد ذلك على وجوهنا التى لاتهزها عواصف او رياح عاتية كالمثل القائل(( يا جبل ما تهزك ريح )) فنحن فى ايماننا كالجبال الشامخة فى وسط عالم عاصف ملئ بالتهديدات لنا من هنا او من هناك و لكننا راسخون بمنتهى القوة و انا هنا اتكلم عن المسيحيين المضطهدين هنا فى مصر وطننا او فى سورية او فى غزة او فى العراق 

- و هنا يجب ان نعرف ماذا قال الله عن من يقلدون اليهود او من يدينون باليهودية - و انا اتعلمت انى لما اتكلم لازم شهادتى تكون مقرونة  بكلام الله الذى يكلم انبيائه فما لفم فهو يكلمهم و هم يسمعونه و يحاجونه حجة بحجة و عندما تدخلهم القناعة بان هذا كلام الله يبلغونه الى الشعب و هذا ما كان يحدث فى العهد ( القديم ) و لذلك تكلم النبى " ميخا " عن الله فى الاصحاح 3 و قال ان الله يقول (( 5 هكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَلَى الأَنْبِيَاءِ الَّذِينَ يُضِلُّونَ شَعْبِي، الَّذِينَ يَنْهَشُونَ بِأَسْنَانِهِمْ، وَيُنَادُونَ: «سَلاَمٌ»! وَالَّذِي لاَ يَجْعَلُ فِي أَفْوَاهِهِمْ شَيْئًا، يَفْتَحُونَ عَلَيْهِ حَرْبًا: 6 «لِذلِكَ تَكُونُ لَكُمْ لَيْلَةٌ بِلاَ رُؤْيَا. ظَلاَمٌ لَكُمْ بِدُونِ عِرَافَةٍ. وَتَغِيبُ الشَّمْسُ عَنِ الأَنْبِيَاءِ، وَيُظْلِمُ عَلَيْهِمِ النَّهَارُ. 7 فَيَخْزَى الرَّاؤُونَ، وَيَخْجَلُ الْعَرَّافُونَ، وَيُغَطُّونَ كُلُّهُمْ شَوَارِبَهُمْ، لأَنَّهُ لَيْسَ جَوَابٌ مِنَ اللهِ».))

هل رأيتم يا اخوتى عن من يكثرون من قول السلام و الذى هو قول من ينوون الحرب و هذا ايضاً ما كان يفعله " محمد " تربية ورقة ابن نوفل هذا اليهودى النصرانى الذى جاء من الناصرة و سكن فى مكة و الذى للاسف ما يفعله اتباعه الى الآن معنا نحن المسيحيين - و لذلك حُكم الله على من يدعون الرؤى انهم لم يريهم الله رؤي لانهم انبياء كذبة لأنهم يدعون بالكذب على الله لذلك قال الله لهم فى الاصحاح 3 من سفر ميخا النبى ((9 اِسْمَعُوا هذَا يَا رُؤَسَاءَ بَيْتِ يَعْقُوبَ وَقُضَاةَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ، الَّذِينَ يَكْرَهُونَ الْحَقَّ وَيُعَوِّجُونَ كُلَّ مُسْتَقِيمٍ. 10 الَّذِينَ يَبْنُونَ صِهْيَوْنَ بِالدِّمَاءِ، وَأُورُشَلِيمَ بِالظُّلْمِ. 11 رُؤَسَاؤُهَا يَقْضُونَ بِالرَّشْوَةِ، وَكَهَنَتُهَا يُعَلِّمُونَ بِالأُجْرَةِ، وَأَنْبِيَاؤُهَا يَعْرِفُونَ بِالْفِضَّةِ، وَهُمْ يَتَوَكَّلُونَ عَلَى الرَّبِّ قَائِلِينَ: «أَلَيْسَ الرَّبُّ فِي وَسَطِنَا؟ لاَ يَأْتِي عَلَيْنَا شَرٌّ!».)) اليس هذا ما يفعله مشايخ الاسلام ايضا من اعطاء الاوامر بالقتل و استحلال الدماء و كأنهم صاروا انبياء و آلهة و لكنهم لا يعطون الاوامر بالقتل بلا مقابل و بصراحة انا عرفت سيناريوا فتاوى القتل 

ييجى واحد من طرف واحد ملك دولة ذى دولة قطر و يروح لواحد شيخ زى بتاع البنات الصغيرين بصراحة مش فاكرة اسمه و يروح الاول << مأبجه >>صرة من الدولارات و على شوية حشيش على شوية كبسولات من اياهم و يقوله شوف يا مولانا انا عايزك تفتلنا فتوة متخرش المية على القذافى و الموضوع اتكرر من رئيس سورية و كمان ما ننساش فتاوى لقتل المسيحيين 

*** طبعا الشيخ عارف ان الفلوس و الدولارات مش من الملك اياه لانه مجرد انه حامل شنطة من ( اليهود ) و هذا الشيخ له جلسات معاهم بس هما مش بيدوا اوامر للمشايخ و لكنهم بيوحوا بالفكرة و الفكرة بتتحول لمطلب << دينى >> و تاخد شكل "الفتوى" فتخرج علينا زى ما شفنا واحد شيخ ازهرى و طلع علينا وقال (( انا بأجهز لفتوى )) يجب أن يُقتل الثوار الذين سيخرجون يوم 24 اغسطس !! شفتم المصيبة - بس الصراحة لازم تتقال , اصل عم الشيخ << متأبج >> من الاخوان المسلمين  و دول اللى قال عليهم الله على لسان ميخا النبى (( 11 رُؤَسَاؤُهَا يَقْضُونَ بِالرَّشْوَةِ،)) فالموضوع يا اخوتى كبير جداً و لعبة صهيونية على مستوى عالمى و لذلك فالاخوان المسلمين هذا التنظيم العالمى ليس الا هو نبتة يهودية شيطانية يستخدمها اليهود لتدمير العالم و انا اقصد العالم بمعنى الكلمة فهم اى اليهود لا يهمهم الاسلام و لا يهمهم المسيحية و لكنهم يهمهم ان يتسيدوا على الارض و هذا ابتدأ من ايام ورقة ابن نوفل هذا القس الشيطان الذى علم محمد تعاليم شيطانية و التى نراها الآن على شاشات القنوات التليفزيونية فى فتاوى التابيج بتاع العوالم و لكن للاسف ليس للجنس فالجنس ارحم و لكن فى فتاوى القتل   

*** شوف يا اخى الانسان انت لست مُطالب بالقتل و لا بسفك دماء اخيك الانسان و لكنك مُطالب بان ترضى الله و هذا ما قاله الله على لسان نبيه ميخا فى الاصحاح 6 ((  8 قَدْ أَخْبَرَكَ أَيُّهَا الإِنْسَانُ مَا هُوَ صَالِحٌ، وَمَاذَا يَطْلُبُهُ مِنْكَ الرَّبُّ، إِلاَّ أَنْ تَصْنَعَ *الْحَقَّ *وَ*تُحِبَّ الرَّحْمَةَ*، وَتَسْلُكَ مُتَوَاضِعًا **مَعَ إِلهِكَ.))

*** لذلك قال السيد المسيح لمن يفتون بالقتل لكل من يخالف مصالحهم الشخصية لانهم يبحثون عن المجد بين البشر و يفرحون بالبر الذاتى و ذلك فى انجيل معلمنا يوحنا الاصحاح 8 ((  44 أَنْتُمْ مِنْ ***أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ ***، وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ ***قَتَّالاً لِلنَّاسِ ***مِنَ الْبَدْءِ، وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ **لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَق. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ، لأَنَّهُ **كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ. )) 

**** و خير ما اختم به مقالتى هذه بما قاله السيد المسيح فى ايام جسده على الارض و هو يُعلم الناس واقفا على الجبل فى بشارة معلمنا القديس متى فى الاصحاح 5 قائلا (( 1 وَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعَ صَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ، فَلَمَّا جَلَسَ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ تَلاَمِيذُهُ. 2 فَفتحَ فاهُ وعَلَّمَهُمْ قَائِلاً: 3 «طُوبَى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوحِ، لأَنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. 4 طُوبَى لِلْحَزَانَى، لأَنَّهُمْ يَتَعَزَّوْنَ. 5 طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ، لأَنَّهُمْ يَرِثُونَ الأَرْضَ. 6 طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، لأَنَّهُمْ يُشْبَعُونَ. 7 طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ. 8 طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللهَ. 9 طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ. 10 طُوبَى لِلْمَطْرُودِينَ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ، لأَنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ. 11 طُوبَى لَكُمْ إِذَا عَيَّرُوكُمْ وَطَرَدُوكُمْ وَقَالُوا عَلَيْكُمْ كُلَّ كَلِمَةٍ شِرِّيرَةٍ، مِنْ أَجْلِي، كَاذِبِينَ. 12 اِفْرَحُوا وَتَهَلَّلُوا، لأَنَّ أَجْرَكُمْ عَظِيمٌ فِي السَّمَاوَاتِ، فَإِنَّهُمْ هكَذَا طَرَدُوا الأَنْبِيَاءَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ.

و لالهنا كل المجد و الكرامة و التقديس الى مدى الايام و الى دهر الدهور آمين 


ليست هناك تعليقات: