الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

فيلم حياة محمد نبى الاسلام مابين الواقع و التكذيب!!


فيلم حياة نبى الاسلام ما بين الواقع و التكذيب !!

هل هى صدفة  - هل هم لم يعرفوا ان من سيقع فيها هم الاقباط تحديداً- ام هم كانوا يقصدون بالاساءة للاقباط المسيحيين - يكون العبور الى المنطقة كلها على دمائنا و خلينا نتكلم بصراحة أكثر عن من الذى انتج و اخرج هذا الفيلم الذى يتكلم عن  "حياة محمد نبى الاسلام "

هذا الفيلم الذى يوصف بالتافه و السطحى لم يقول لنا ما لم نعرفه - فكل ماجاء فيه هو واقع و لكن اوقات كثيرة يكون التاريخ و الواقع جارح لدرجة انه يكون الخوض فيه بمثابة فتح جرح لحيوان جارح و هو ليس امامه غير ان يقتل الذى آلمه 

- و لكن ليس الموضوع فى الفيلم و لكن فى الشخصيات الحوارية للفيلم 

- سأبدأ بالسيدة خديجة التى جسدت شخصيتها فتاة صغيرة لم تتعدى الثلاثين فى حين ان خديجة عندما اختبرت الوحى ( و كلنا نعرف الطريقة كما تم عرضها فى الفيلم ) كانت تبلغ من العمر الثامنة و الخمسين و ذلك لانها تكبر محمد بثمانية عشرة عاما و هو حين كلمه جبريل كما يؤمن المسلمون كان فى الاربعين من عمره 

- الامر الثانى و هو العجيب و هو شخصية "ورقة ابن نوفل " ابن عم خديجة و الذى هو (( قس مكة )) و هو الذى زَوج خديجة لمحمد - قد ظهر بملابس راهب ارثوذكسى تحديدا !! و هذا ما عجبت له لان كل المسيحيين الارثوذكس يعرفون ان ملابس القس تختلف عن ملابس الراهب لانه كما ظهر فى الفيلم ان ورقة ابن نوفل و كما هو معروف عنه انه - قس و ليس راهب - يضع على رأسه  (( طرحة مشغولة بالصلبان )) فى حين ان القس لا يضع طرحة و لكنه يرتدى قلنصوة و هى عمامة سوداء خالية من الصلبان و تغطى الجزء الاعلى من رأسه  

*** و هذا الخطأ الذى سقط فيه المخرج لهذا الفيلم يكشف إما عن جهله بالارثوذكسية او أما انه يكشف عن خبايا خبيثة يراد بها الاشارة الى ان محمد هو صناعة الكنيسة الارثوذكسية تحديدا و هذا خطأ فادح لان ورقة ابن نوفل فى هذا الوقت لم يكن تابعا للكنيسة الارثوذكسية و لكنه تابع للملة الابيونية و اصحاب هذه الملة هم مجموعة يهودية من مدينة "الناصرة " ولم يؤمنوا بالسيد المسيح انه هو اله متجسد و هؤلاء قال عنهم السيد المسيح فى متى الاصحاح 13 (( 54 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى وَطَنِهِ كَانَ يُعَلِّمُهُمْ فِي مَجْمَعِهِمْ حَتَّى بُهِتُوا وَقَالُوا:«مِنْ أَيْنَ لِهذَا هذِهِ الْحِكْمَةُ وَالْقُوَّاتُ؟ 55 أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ 56 أَوَلَيْسَتْ أَخَوَاتُهُ جَمِيعُهُنَّ عِنْدَنَا؟ فَمِنْ أَيْنَ لِهذَا هذِهِ كُلُّهَا؟» 57 فَكَانُوا يَعْثُرُونَ بِهِ. وَأَمَّا يَسُوعُ فَقَالَ لَهُمْ:«لَيْسَ نَبِيٌّ بِلاَ كَرَامَةٍ إِلاَّ فِي وَطَنِهِ وَفِي بَيْتِهِ». 58 وَلَمْ يَصْنَعْ هُنَاكَ قُوَّاتٍ كَثِيرَةً لِعَدَمِ إِيمَانِهِمْ.)) فنلاحظ انهم استهانوا به و لم يؤمنوا به أيضاً و ظلوافى ضلالهم يظنون انه مجرد انسان عادى مثله مثل كل البشر و لذلك ظلوا فى انتظار نبى تكلم عنه الكتاب المقدس بانه هو المُخلص و لذلك كان اليهود يحاورون محمد و النصارى ايضا ينتظرون نبى - 

 وللعلم  النصارى ليسوا هم المسيحيين و لكنهم جاؤا من مدينة الناصرة و استوطنوا مكة لان من يطلق على النصارى مسيحيين يقع فى خطأ فادح لان اول تسمة بالمسيحيين تكلم عنها كتابنا المقدس فى اعمال الرسل 11 العدد 26 ((  وَدُعِيَ التَّلاَمِيذُ «مَسِيحِيِّينَ» فِي أَنْطَاكِيَةَ أَوَّلاً. )) 

-  و نعود الى قصة الفيلم الذى يعتبره المسلمون اساء الى نبيهم - فلهم ان يعرفوا ان منتج الفيلم هو شخصية نكرة و هو يهودى الجنسية و يدعى(( سام باسيل ))
و ليس كما تكلمت احدى المواقع الارهابية فى وصفها للفيلم و لكنهم بغرض شيطانى اخفوا ديانة المخرج الذى هو نفسه المنتج على موقعها و قالت ((  ” من اخراج المخرج سام باسيل وتم التصوير باستوديوهات هوليوود وقام بالتمثيل فنانون عالميون واستغرق انتاج الفيلم ثلاث سنوات والفيلم ناطق باللغه الانجليزيه وتم دبجلته ايضا للعربيه . ولقد اطلعنا على جزء من الفيلم السيء والذي يجب العمل على تجريمه لأنه إباحي ومليء بالأكاذيب والافتراءات والإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم نشأ ان ننشره حتى لا يكن ترويجاً للإساءة والفحش.

سؤال - لماذا تصفون الفيلم بكلمة - إباحي و- مليء بالأكاذيب -والافتراءات و- الإساءة
عليكم ان تفندوا حكمكم على الفيلم و تقولوا لنا لماذا هذا الفيلم اباحى - بس الاول امسحوا قصة اختبار الوحى و هاتوا ادلتكم 
و تقولوا ليه ملئ بالاكاذيب - 
- كمان ياريت تقولوا اين الاساءة تحديداً 
يعنى بلاش القاء كلام فى الهوا بلا ادلة علشان الناس ابتدت تفهم و كمان بقوا بيتفرجوا 

***فالفيلم ردا على هذا الموقع الارهابى الكاذب - ليس به اى ممثلون عالميون و لكنهم مجموعة من الهواة - حتى الصوت و التصوير يؤكد مدى بدائية التكنيك السينمائى 
*** ايضا تزامن عرض هذا الفيلم فى هذا التوقيت له دلالة سياسية (( انتقامية )) لان تزامن عرضه فى شهر سبتمبر تحديدا ما هو الا توقيت ليتذكر فيه الامريكان بما حدث فى 11 سبتمبر من الدمار الذى كان سببه جماعات اسلامية 
*** الاشارة لظهور راهب ارثوذكسى كان الخطأ الذى سقط فيه المخرج لانه لو كان قبطى لكان عرف الفارق بين ملابس الرهبان و القساوسة 

#### و النتيجة كما توقع شياطين امريكا و هو قتل لسفيرهم فى ليبيا و كأن امريكا تقدم ضحاياها على طبق من ذهب الى الاسلاميين فى سبيل ان تصل  الى هدفها و هو نشر المارينز فى مصر و ليبيا من بعد ان عقدت معهم و اقصد الاسلاميين معاهدة اسقاط المنطقة فى حجرهم 

### و لكن لى سؤال لماذا اول من تحرك هم الاسلاميين فى مصر و فى ليبيا - هل خلت السعودية من الاسلام !!! - الحقيقة التى يعرفها الجميع ان الاسلاميين يريدون الانتقام من الاقباط باى صورة و حتى و لو وضعوا يدهم فى يد العدو اليهودى على مائدة ماما امريكا الراعى الرسمى للارهابيين الاسلاميين - و هم من يريد تقسيم مصر بتضييق الخناق علينا نحن المسيحيين حتى يدفعونا الى الهجرة - و لكنى اقول لكم هيهات ان نخافكم فلقد خلق الله فينا روح القوة و النُصرة و نحن من قال علينا النبى ميخا فى الاصحاح 5  ((  7 وَتَكُونُ بَقِيَّةُ يَعْقُوبَ فِي وَسَطِ شُعُوبٍ كَثِيرِينَ كَالنَّدَى مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ، كَالْوَابِلِ عَلَى الْعُشْبِ الَّذِي لاَ يَنْتَظِرُ إِنْسَانًا وَلاَ يَصْبِرُ لِبَنِي الْبَشَرِ. 8 وَتَكُونُ بَقِيَّةُ يَعْقُوبَ بَيْنَ الأُمَمِ فِي وَسَطِ شُعُوبٍ كَثِيرِينَ كَالأَسَدِ بَيْنَ وُحُوشِ الْوَعْرِ، كَشِبْلِ الأَسَدِ بَيْنَ قُطْعَانِ الْغَنَمِ، الَّذِي إِذَا عَبَرَ يَدُوسُ وَيَفْتَرِسُ وَلَيْسَ مَنْ يُنْقِذُ. 9 لِتَرْتَفِعْ يَدُكَ عَلَى مُبْغِضِيكَ وَيَنْقَرِضْ كُلُّ أَعْدَائِكَ.)) 
آمين 




هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ومسرحية الاسكندرية كنت أعمى وأنا الآن مبصر وغيرها من اللقاءات التي تعرض تحت سقف الكنائس التي يقطن حولها المسلمون ولا يمكن فصل أقباط المهجر عن أقباط الداخل بحال من الأحوال إذ أنهم يخضعون لنفس سلطان الكنيسة التي يخضع لها أقباط الدّاخل .. ومنهم من لا زال يحتفظ بصفته الكنسية كمرقص عزيز المشهور بـ(( يوتا )) والذي لا زال يتقيأ بذاءاته وفواحشه .. وكذلك زكريا فواحش المسمى بـ ( زكريا بطرس ) الذي جعل من نفسه – كما يظن – غزوة أحد الجديدة التي حاقت بالمسلمين .. بالإضافة إلى الكلاب العاوية من صنف زقلمة وموريس صادق وعدلي أبادير وناهد متولي والله غالب على أمره وكلن أكثر الناس لا يعلمون.