الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

نشكر الله لقد سقطت اسوار اريحا

غيورة القبطية 




نشكر الله لقد سقطت اسوار اريحا 


و لمن لا يعرف اسوار اريحا هى مكتوب عنها فى سفر يشوع الاصحاح 6 و هى كانت دولة حصينة و قوية جدا و لكن الله اعلن كلمته و هى ان تسقط من علاها لانها كانت ترمز لقوة الشيطان المتباهى بقوته امام عظمة و قوة الله بأن يدور شعب الله حولها فقط بلا اى شئ سوى أن يحملوا تابوت عهد الله و عند هتافهم سقطت اسوار تلك المدينة - و الهتاف هو قوة الصلاة 

 -  فبقوة الصلاة سقط مقر الاخوان المسلمين بالمقطم و كم كان سقوطه مدويا - نعم لانه بسقوطه سقط عرش الشيطان فى مصر - بقوة و إرادة متحدة بين ابناء الوطن الواحد و هو مصر - لا مسيحى و لا مسلم - فالكل مصريين و الكل ناس طيبين - حقيقى كم هو مُفرح رؤية كل المصريين و هو يضجون و يضحون و قلوبهم راقصة من الفرح - و الاطفال يرقصون و يمرحون بالميادين من بعد اسقاط الحاكم الظالم الذى جثى على صدور المصريين لمدة عام واحد - و قد اذل كل فئات الشعب المصرى - اغنيائه قبل فقرائه - فهو لم يرحم الفقير و الذى قنن له رغيف العيش و حرم الغنى من الماء و الكهرباء و البنزين و انا هنا اقصد انه جاء بالظلم و كان ظلمه للمصريين عظيما 

- نعم لقد سقط و لم تقم له قائمة و هذا كان فى الثلاثون من يونيو 2013 - هذا التاريخ لن يُنسى لانه ايضاً هو ليلة استشهاد القديس القوى" الانبا موسى " و للحق يا اخوتى لقد طالبنا بقداس فى يوم عيده من بعد سهرة تسبيح بالكنيسة و قد نلنا طلبنا و كانت ليلة رائعة - نعم عدد الحضور كان قليل و لكن الكل طالب بتحرير مصر من عصابة الاخوان المسلمين و هذا رفعناه فى صلاتنا الحارة بيننا و بين الله فى ليلة هذا القديس العظيم و فى وقت السهرة "الروحية "الرائعة 

 - لقد استجاب الله لنا و سقط مركز قوة الاخوان المسلمين بالمقطم و الذى كان به ترسانة من الاسلحة و القناصة المهرة و التحصينات المشددة و التى كانت نتيجتة لهذه القرصنة الاخوانية سقوط 8 شهداء و 49 مصابا من ابطال مصر الجدعان و الذين يستحقون كل الاجلال و التقدير و الشكر ايضاً

 و انا لى سؤال - كم من مرات حاول الثوار اقتحام هذا المقر الحصين و "كانوا يفشلون و هنا اريد ان اقول بأن قوة الصلاة تعمل المعجزات عندما تتحد ارادة الجميع لرفع الظلم - لذلك كلنا فى يوم عيد القديس العظيم"  الانبا موسى " سمعنا البيان العظيم لجيش مصر الرائع و الذى من بعد تلاوته رنت الزغاريد فى كل البيوت المصرية بروح فرح عظيم و تعالت اصوات المصريين مهللين لجيش مصر العظيم 

- لقد سقط عرش الاخوان و لن يعود لأن المصريين عرفوا من هو عدوهم , فهو الذى قسم المصريين  اللى مسلمين و كفرة اللى اهل الجنة و اهل النار و كأن الله استفتاهم على ملكه و أخذ بمشورتهم !!!

- و لكن للحق يجب ان اقول ان هذا حدث عندما سمعنا ابائنا الكهنة ينادون بالتوبة للاقباط و العودة الى خشية الله - فهذا كان الحديث الذى لم تخلو من ذكره اى عظة من العظات التى إلقيت فى نهضة القديس العظيم " الانبا موسى " - و لذلك نحن علينا واجب  فى المرحلة القادمة و هو ان لا تخلوا صلواتنا من اجل مصر و اجل خير مصر 

- و انا هنا اتوجه لكل المصريين بالتحذير و التنبيه 
 الى اخوتى فى كل ارجاء مصرنا الحبيبة اللى رجعت لينا من بعد غياب عام كامل  

* ارجو منكم الانتباه لهذا الطلب جيداً و هو الاتحاد التام ,لانه إن لم نتحد فستنتهى مصر الى طريق اللا عودة و لذلك اطلب من الجميع الاتحاد اليوم بروح الصلاة الواحدة اليوم و كلنا نرفع طلباتنا الى اله السماء كى ينجينا من المخطط الموضوع لمصر و هو ادخالها فى قتال داخلى بين المصريين وبعضهم البعض على ارض مصر

- و الى الاخوان و اعوان الشيطان اقول #اذا حرضتم على القتال على ارض مصر هذا سيكون بمثابة التحريض على الخيانة العُظمى لمصر ,لانكم تطالبون بان يتقاتل المصريين بينهم البعض - لتسال دمائهم على ارض وطنهم لتحتفظوا لانفسكم بعرش مصر و القتل هنا فى سبيلكم  فى سبيل فدائكم و لتضحوا بالبسطاء و المغيبين و بدمائهم , فهذا يعتبر تحريض على القتل و بالتالى هو زعزعة للاستقرار و لالهاء رجال الجيش فى هذا الصراع الداخلى أيضاً و هم حماة الحدود المصرية # و فى هذه الحالة ستكون فرصة للالهاء عن الحدود المصرية ليدخل المزيد من الاعداء ليتم تقسيم مصر الى دويلات لتكون ممهددة للاحتلال # و هذا هو المخطط الذى يسير فيه الاخوان لزعزعة الاستقرار فى مصر لمصلحة اصدقائهم الصهاينة و الذين وضعوا ايديهم بايد بعض لاسقاط مصر فى حجر  صديقتهم اسرائيل ة ذلك  فى حالة نفور المصريين منهم ,لتصل مصر الى ما وصلت اليه العراق من تقسيم

- و كلنا نعلم ان الثروة اصبحت تحت ايدى المحتلين للعراق  - فهل هذا ما يريده المصريين الشرفاء لمصر # فوقوا يا مصريين - المخطط الاخوانى هو مخطط الخيانة العظمى لمصر و لشعبها # اياكم يا مصريين تلهوا الجيش عن الحدود # اياكم يا مصريين تتقاتلوا على ارض وطنكم # اياكم يا مصريين تنقسموا لانه مكتوب كل ممكلكة تنقسم على ذاتها تخرب # و لكم ان تعرفوا ان الله لم يقسم البشر و لكن الله يعامل البشر سواسية و يرزق الكل و يعطى كل البشرية من خيراته و سيقسمها فقط فى يوم الدينونة # فهل انت فهمتم مقصد الاخوان و الغرض من الوقيعة بين المصريين وبعضهم البعض - حتى يتسنى لليهود احتلال مصر ## و ابقوا اتشطروا و خرجوهم # لان القتل حيكون من بيت لبيت و من شارع لشارع و اهاليكم هم اخوتكم و زوجاتكم و الادكم سيكونون الضحايا - فهل انتم مستعدون لهذه المواجهة اهه و ابقى قابلنى ساعتها لو شفت واحد اخونجى بيدافع عن مصر علشان كلهم حيهربوا منها و يعيشوا ملوك فى الخارج باموالكم اللى انتم اتبرعتم بها لهم

يا رب احمى شعب مصر و احفظ اراضيها و طهرها من اعوان الشياطين و باركها ببركاتك السمائية 
آمين 





ليست هناك تعليقات: