الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

الدليل القاطع بان الاخوان المسلمين هم من حرقوا مجمع البحوث

ايه حكاية التُهم المتبادلة بين جماعة 6 ابريل و الاخوان المسلمين و ايه حكاية حرق الدور الاول من مجلس الشعب و حرق مُجمع البحوث العلمية الذى كان يضم اعظم مخطوطات العالم و منها كتاب وصف مصر الذى به وصف تفصيلى لحياة المصريين و رسومات تخطيطية لشوارع مصر و ايضا ملابس نساء مصر بمختلف طوائفهم و هل يوجد علاقة بين حرق ( البهو الفرعونى و ايضا مكتب على السلمى و مجمع البحوث العلمية ) و السؤال لماذا تم الحرق لتاريخ مصر قبل ان يدخل الاخوان الى مجلس الشعب بصورة رسمية !!! و لماذا يحاول الاخوان المسلمين القضاء على كل ما هو مصرى ليسود ما هو اسلامى !!! و هل عند نجاحهم فى حرق تاريخ مصر سيكون هذا نجاح للاسلام و هل نجاح الاسلام يكون بالحرق و التدمير و ايضا بالقضاء على مجموعة من رؤس الشباب القائد للثورة المصرية فى وقت كان الاخوان المسلمين يكفرونهم و يصفونهم بالخارجين عن الاسلام و عن الدولة و ايضا وصفوهم بابشع ما قد يقال و كلنا نعرف كيف تعامل بعض من هم منتمون لجيش مصر للاسف بالكشف على عذرية الفتيات اللاتى كن يآزرن الثورة و يقفن جنبا الى جنب مع الشباب و السؤال هل أراد الاخوان القضاء على هدفين بضربة واحدة و الهدف الاول هو القضاء على الرسومات ( الفرعونية و ايضا القضلء على كل ما هو بمكتب "على السلمى ") بمجلس الشعب ,و ايضا القضاء على مجمع البحوث الذى بنى فى عهد الاحتلال الفرنسى لمصر!! و ايضا الصاق التهمة بجماعة 6 ابريل
- و هنا سيتسائل البعض و يقول لى ما هو دليلك على ان الاخوان هم من حرقوا مجمع البحوث العلمية و لماذا لم اشير الى جماعة 6 ابريل مع انهم هم الظاهرين فى الصورة انهم من قاد الاعتصام و بالتالى هم من تم الاعتداء عليهم و لكن لمجرد الاعتداء عليهم بدلا من يدافعوا عن انفسهم يحرقون مجمع البحوث و مجلس الشعب و السؤال ما هى الفائدة التى ستعود عليهم من هذا الحريق و لمن لا يعرف ان هذا الشباب هو على درجة عالية من التعليم و ايضا على درجة عالية من الثقافة و التى تنآ به عن حرق المنشآت الثقافية فاعتقد ان هذا ليس اسلوبهم و اعتقد انكم تتفقون معى
- اولا اشكر ربنا انه يستخدمنا لتبرئة البرئ و القاء الضوء على المجرم الحقيقى الذى يتخفى وراء الذقن و السبحة و الذى استحل كل الطرق الغير مشروعة ليصل الى مآربه لتحقيق مصالح شخصية ( مدفوعة الاجر ) من السعودية و قطر - فهولاء الماجورون قد اشروا ضمائر الناس بالجنيه المصرى و من اشترى هو اصلا باع ضميره و باع شرفه قبل ان يشترى ضمير المصرين بفلوس السعودية و ايضا بمخطط ايرانى  
و اليكم الدليل من فم " حاتم الملاح " احد كوادر الاخوان و هو يؤكد تعاونهم " اى الاخوان المسلمين " مع  "البلطجية "و نحن نعلم التمويلات المالية الهائلة التى تجعل الاخوان المسلمين يورطون المجلس العسكرى نفسه الذى تستر على الغش الانتخابى لصالح الاخوان المسلمين و ايضا تستره على بلطجيتهم الذين يحرقون مصر لمجرد التخلص من مجموعة الصداع و هم مجموعة 6 ابريل
تابعوا هذا الحوار جيدا و الذى له يوتيوب

كنت اشاهد قناة الحوار فى الساعة 5 بتوقيت مصر يوم الخميس 17 مارس ووجدت ان الضيف هو من الاخوان و كان يدلى برأيه الخاص و هو حاتم الملاح عن الانتخابات و انه من المستحب سرعة البت فى التعديلات الديستورية و الاسراع بانتخاب رئيس

- و قد كان السؤال هل سينزل الاخوان لانتخابات الرئاسة فكان جوابه بالنفى و قد استدرجه المحاور و لماذا فكان رده كى نترك الاغلبية تدير شؤنها فى مناخ صحى !!

- فكان رد المحاور - اليس هذا يعتبر هروب من المسؤلية - فقال لا و لكن نحن يهمنا ان نكون لنا قاعدة برلمانية و اما الرئاسة فهى امر لا يهمنا
ثم ساله المُحاور هل تتوقع ان يرشح احد نفسه من النظام القديم

- فكان رده هذا شئ مستبعدلانهم مسجونون

فقال له المحاور قد يستخدمون اموالهم و يطلق سراحهم

- فكان رده هذه شئ مستبعد لانهم شوهوا سمعتهم !- يقصد ان الاخوان كان لهم هذا الفضل

فساله المحاور كيف شوهتم سمعتهم

- فكان رده نحن عرفنا كيفية استخدامهم للبلطجية و قد استعطنا التعامل معهم

فساله المحاور كيف

- فكان رده نحن تعاملنا مع البلطجية على انهم لهم حقوق و هم كانوا مسجلين خطر و لكن نحن استوعبناهم

فساله المحاور كيف استوعبتم هؤلاء - احكي لنا كيف

- فكان رد حاتم الملاح انا اتعرفت على احد هؤلاء فى الانتخابات الاخيرة و هو اسمه عادل و هو كان يقول لى متى تفوزون - فكان ردى - انتوا عايزنا نفوز

فكان رد البلطجى - ياريت

و اكمل حاتم الملاح الحوار بينه و بين البلطجى بان قال للبلطجى انتوا شغالين مع النظام ضدنا - فكان رد عادل البلطجى - احنا مضطرين - فساله حاتم انتوا ناويين تعملوا ايه معانا - فقال له يوم ما حينزلونا - انا حاتفق مع الجماعة بتوعنا اننا نسبكم و لا نتعرض لكم - فكان رد حاتم انت تعرف تتواصل معاهم فكان رد عادل البلطجى - انا اللى باجمعهم - و قد كان

و بيكمل حاتم الملاح كلامه من يومها ابتدبنا ننسق معاهم و احتويناهم !!و اكاد اقول ان من انجح هذه الثورة هؤلاء الذين انضموا لنا ( يقصد البلطجية و المسجلين و الذين هم من كان يستخدمهم النظام السابق ) و يكمل كلامه فقال انهم كانوا يقفون وقفة الابطال فى الهجوم على رجال النظام السابق و فلوله ( يقصد البلطجية و المسجلين هم من كانوا ابطال )
- و هنا انتهى الحديث بهذا التصريح الذى جعلنا نستيقظ على حقيقة اكاد اقول انها صادمة و هى ان التعاون لازال مستمرا بين الاخوان المسلمين و البلطجية
و هؤلاء هم من كانوا يحرقون اقسام البوليس و هم من سرقوا الاسلحة التى تستخدم الى الآن فى قتل خيرة شباب مصر من الثوار الذين يريدون الحرية و التقدم و الرقى و ايضا هم من حرقوا مجمع البحوث العلمية

موقع اليوتيوب الذى به اعتراف كامل على ان الخوان المسلمين هم من يستأجر المسجلين خطر لحرق مصر http://www.youtube.com/watch?v=SM1PdBIt_9Y&feature=player_embedded
هل عرفت ايها  "المجلس العسكرى " من هو الذى يحرق مصر ام ستظل تغمض عينيك عن المجرم الحقيقى
لا تنسوا انكم اقسمتم باسم الله على ان ترعوا شؤن الوطن بكل امانة - فهل عندما تحنثون بيمينكم ستنجون من عذاب الله الذى حنثتم باسمه

ليست هناك تعليقات: