الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

اليوم السابع و حرجها من نشر حقائق قرآنية


جريدة اليوم السابع 


هذه الجريدة التى تتيح لفاطمة ناعوت ان تتكلم فى صلب العقيدة الاسلامية بطريقة تجعلنا نعرف ان هذه الاستاذة تجهل اوامر القرآن و شرائعه و عند الرد عليها لنوضح لها ما تجهله هو صحيح و حقيقى و نرد بالاسانيد سواء من القرآن او من التفاسيرو لكن العجيب بل و الغريب ان تمتنع هذه الجريدة عن نشر التعليق  بل فتكتفى بنشر العنوان للرد ( و كانهم يعلنون انهم قرؤا الموضوع و لكنهم وقعوا فى حرج فى حالة نشره ) و هذا كان عن موضوع الرد على المرأة و الدولفين بموضوع (( فاطمة ناعوت للاسف انتى تجهلين الحقيقة )))
 و قد كتبت لهم استهجانى على اسلوبهم فى التعامل مع التعليقات التى تستند الى اسانيد حقيقية و يبدو ان هذه الجريدة تهتم بالسفسطة اكثر من اهتمامها بتوضيح الحقائق.  
و لقد كتبت لهم التعليق و ايضا قمت بتصوير طريقة النشر لردي على الموضوع المنشورة .

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=564449



35

المرأة = الرجل = انسان

بواسطة: هانى بشاى
بتاريخ: الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 - 09:43
المرأة = الرجل = انسان . خلقها الله كاملة فى كل شىء فمن نحن لكى ننقص من شأنها . أستغرب من الحديث الذى يقول ان النساء ناقصات عقل ودين اعرف ان البعض قد يغضب من كلامى ولكن حاشا لا يوجد خليقة لله ناقصة عقل لان الله خلقه انسان كامل على صورته ومثاله ولا يوجد خليقة لله ناقصة شىء . فهل الله خالق السموات والارض ضابط الكل يخلق شىء ناقص . حاشا لله . المرأة فوق القلوب .
36

فاطمة ناعوت للاسف انتى تجهلين الحقيقة !!!

بواسطة: غيورة القبطية
بتاريخ: الأربعاء، 28 ديسمبر 2011 - 12:21
التالى

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليقبروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع






و اليكم ما كتبته اليهم 
بعد التحية 
للاسف يبدو انكم انتم ايضا قد كنتم تجهلون الحقيقة  لدرجة اصابتكم بالشلل التام عند نشركم للموضوع
هل هذا هو حرية الرأى 
فنحن تعلمنا ان نناقش لاننا نقف على ارض صلبة و لكن يبدو ان الارض تحت اقدامكم قد تهاوت  عند اضطلاعكم على موضوع تجهلون انه من صلب ايمانكم و هو نكاح الاطفال الصغار و لذلك اطالبكم بنشر الموضوع الذى فيه الرد و الا سانشر على مدونتى كيف عرضتم الموضوع و سانشره على كل المنتديات 





ليست هناك تعليقات: