الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

عندما اعلنت عبير على قناة النهار ان الاسلام دين العفة و التوحيد

عندما اعلنت عبير على قناة النهار ان الاسلام دين العفة و التوحيد


فى مساء ليلية الثلاثاء و تحديدا فى الساعة 12 منتصف الليل بتاريخ 20 ديسمبر كنت اقلب فى قنوات التليفزيون لارى وجه استوقفنى و فى الحقيقة هذا الوجه قد اثار مدى الشفقة فى نفسى تجاهه و هو وجه "عبير" التى صارت من بعد اسلامها " اسماء " و التى كانت السبب او الحجة لحرق كنيسة العذراء و حرق بيوت المسيحيين بحى امبابة .
- وقد ادارت معها الرائعة" ريهام سعيد " مقدمة برنامج صبايا الخير على قناة النهار - حوارا جعلنى اشعر ان ذنب هذا المرأة فى رقبتنا جميعا لاننا لم نعلمها الايمان المسيحى الصحيح .
- قالت عبير فى حوارها الذى قد انتهى نصفه قبل ان اتابعه انها كانت تعرف ياسين و هى كانت متزوجة و كانت تركب معه السيارة ليوصلها لمكان انتقالها و اعترفت بان كان عندها طفلة من الرجل الذى كانت على زمته و قالت انه كانت تحدث مشاكل بينها و بينه مثل ما يحدث بين الازواج و قالت انه كان متخلف !! و فى الحقيقة لم افهم كيف كان متخلفا و قد انجبت منه طفلتها !! فسالتها المحاورة و انتى لما تركتى بلدك كان من بيت اهلك و لا من بيت الزوجية فقالت انها هربت من بيت الزوجية !!!
و لى سؤال هل المشاكل الزوجية هى التى قد دفعتها لخيانة زوجها مع ياسين المسلم لدرجة ان تتزوجه و هى لازالت فى عصمة زوجها  المسيحى و التى لها طفلة منه !! و التى اكتشفت انه متخلف من بعد الانجاب .!!!! و قالت انها كان من حقها ان تتطالب ببطلان الزواج لانه متخلف و السؤال لماذا لم تطالب بهذا و لماذا انتظرت الى ان انجبت (( شكلها كانت عندها امل انه يعقل مثلا ) ههههههههه و لا كانت مستنية الفارس اللى يخطفها منه على حصان قصدى عربية ميكروباس هههههههههههههههههه


نكمل مع هذه الساذجة و نشوف ماذا قالت
- و قد سالتها المحاورة هل دخولها فى الاسلام من اجل الحب ام هى لها رأى آخر فكان رد عبير " الساذجة او الجاهلة بالمسيحية " انها رات فى الاسلام انه دين العفة(( والدليل انها قبلت على نفسها ان تدخله و هى زانية و فى عصمت رجل مسيحى و قبلت على عفتها و هى مسلمة ان تجمع بين رجلين )) فهذا ردى على عفتها و لكن هل تعلم عبير ان المسيحية هى اساس العفة و هذا ما استفزنى هو جهلها بكلام ربنا فى الكتاب المقدس الذى يجهله الكثيرين من الزناة الذين يتركون الايمان المسيحى لاشباع رغباتهم الجنسية
- شوفى يا عبير الكتاب المقدس ماذا قال لنا على لسان
نبى الله بولس فى رسالته الى تيموثاوس الاصحاح الثانى (( 8 فَأُرِيدُ أَنْ يُصَلِّيَ الرِّجَالُ فِي كُلِّ مَكَانٍ، رَافِعِينَ أَيَادِيَ طَاهِرَةً، بِدُونِ غَضَبٍ وَلاَ جِدَال. 9 وَكَذلِكَ أَنَّ النِّسَاءَ يُزَيِّنَّ ذَوَاتِهِنَّ بِلِبَاسِ الْحِشْمَةِ، مَعَ وَرَعٍ وَتَعَقُّل، لاَ بِضَفَائِرَ أَوْ ذَهَبٍ أَوْ لآلِئَ أَوْ مَلاَبِسَ كَثِيرَةِ الثَّمَنِ، 10 بَلْ كَمَا يَلِيقُ بِنِسَاءٍ مُتَعَاهِدَاتٍ بِتَقْوَى اللهِ بِأَعْمَال صَالِحَةٍ. 11 لِتَتَعَلَّمِ الْمَرْأَةُ بِسُكُوتٍ فِي كُلِّ خُضُوعٍ.)) اخدتى بالك يا عبيران النساء يزين ذواتهن بلباس الحشمة - و بصراحة انا مش فاهمة ليه عبير لم تهتم بدراسة الكتاب المقدس الذى به كل الاوامر الالهية و التى تعرفنا كيف نكون قديسين كما امرنا الله فى رسالة بطرس الاولى (( لانه مكتوب كونوا قديسين لاني انا قدوس (1بط  1 :  16)

- هل القداسة لا تعنى العفة و تعنى ايضا الحشمة  ""يا عبير الجاهلة بتعاليم ربنا )) و شوفى كمان ماذا قال رسول الله بولس فى رسالته الى اهل غلاطية (( و انما اقول اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد (غل  5 :  16)
لان الجسد يشتهي ضد الروح و الروح ضد الجسد و هذان يقاوم احدهما الاخر حتى تفعلون ما لا تريدون (غل  5 :  17)
لان من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا و من يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابدية (غل  6 :  8)
  شفتى يا اللى طاوعتى جسدك و سلكتى ضد الروح لترضى شهواتك ياللى خسرتى الابدبة من اجل شهوتك !!!



عبير قالت كمان ان اللى شدها للاسلام غير انه دين العفة انه دين التوحيد و كأن عبير ما تعرفش ان التوحيد هو اساس الايمان المسيحى !!!و شكلها صدقت كلام الاخوة (( الجهلاء )) عندما وسوسوا فى اذنها و قالوا لها ان المسيحية لها ثلاثة الهة !!! مع انها لو قرأت فى انجيل معلمنا مرقس الاصحاح 12 الذى يعلمنا فيه ربنا يسوع المسيح قائلا ((  29- فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد. 30- و تحب الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك و من كل فكرك و من كل قدرتك هذه هي الوصية الاولى. )) اخدتى بالك يا عبير من ان المسيحية دين التوحيد و بان لنا اله واحد و لكن يا عبير لكى ان تعرفى ان الشياطين كمان يعرفون ان الله واحد بل و يقشعرون و هذا ماقاله لنا رسول الله يعقوب فى رسالته (( أنت تؤمن ان الله واحد حسنا تفعل و الشياطين يؤمنون و يقشعرون (يع  2 :  19)
 شفتى يا عبير ان كمان الشياطين هما كمان موحدين و لكن الفارق بين المسيحيين الموحدين و الشياطين اللى بردو موحدين ان المسيحية ( الصح ) تسلك حسب الروح و لا تتطاوع شهوات الجسد , على عكس الشياطين الذين يجعلون الاجساد البشرية مطية لهم .


شكر خاص للرائعة ريهام سعيد مقدمة برنامج صبايا الخير


موقع اليوتيوب الذى به حديث عبير
http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=27_kvMzJzJU

ليست هناك تعليقات: