الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

الخونة (( الذين حرقوا مصر ))

<><><><><><>
ما هى العلاقة بين الاخوان المسلمين و هذا اليهودى برنار ليفى و لماذا يجتمع الاخوان مع اليهود
هذا اليهودى تواجد فى وسط ميدان التحرير و كل الثوار يحوطونه
هل مخطط الدولة اليهودية الكبرى يسير طبقا للمخطط على قدم و ساق
بمعونة المجلس العسكرى و حسام ابو البخارى و زينب عبد العزيز
و برنار ليفى اليهودى
هل باع المجلس العسكرى مصر لليهود ليحرقوها بمثيرى الفتة بين المسيحيين و المسلمين
لماذا المجلس العسكرى لا يتخذ اجراء مع  الحارقين لمصر
هل توجد اطراف فى المجلس العسكرى ينفذون تعليمات
تصلهم من تل ابيب
تابع الموضوع و تابع التواريخ للفيديوهات و اهتم بقرائة ما جاء فى آخر المقالة
ع












































هذا هو برنار ليفى


 أنه ليس مفكرا وصحفيا عاديا يعيش بكسل وراء مكتبه المكيفإنه رجل ميدان عرفته جبال أفغانستان/ و سهول السودان/ ومراعي دارفوروجبال كردستان العراق/ والمستوطنات الصهيونية بتل أبيب/ و أخيرا مدن شرق ليبيا ... حيث أنزل العلم الأخضر


من هو
ولد ليفي لعائلة سفاردية يهودية ثرية في الجزائر في 5/11/1948 من مدينة بني صاف الجزائرية إبان الاحتلال الفرنسي للجزائر، وقد انتقلت عائلته لباريس بعد أشهر من ميلاده. وقد درس الفلسفة في جامعة فرنسية راقية وعلمها فيما بعد، واشتهر كأحد "الفلاسفة الجدد"، وهم جماعة انتقدت الاشتراكية بلا هوادة واعتبرتها "فاسدة أخلاقياً"، وهو ما عبر عنه في كتابه الذي ترجم لعدة لغات تحت عنوان: "البربرية بوجه إنساني


اشتهر ليفي أكثر ما اشتهر كصحفي، وكناشط سياسي. وقد ذاع صيته في البداية كمراسل حربي من بنغلادش خلال حرب انفصال بنغلادش عن باكستان عام 1971 وكانت هذه التجربة مصدرة لكتابه الأول ("Bangla-Desh, Nationalism in the Revolution") في عام 1981 نشر ليفي كتاب عن الإيديولوجيا والفرنسية واعتبر هذا الكتاب من الكتب الاشد تاثيرا في الفرنسيين لانه قدم صورة قاتمة عن التاريخ الفرنسي . وانتقد بشدة من قبل الاكاديميين الفرنسيين من ضمنهم الاكاديمي البارز "ريمون آرون" للنهج غير المتوازن في صياغة التاريخ الفرنسي.








و من بعد ما استعرضنا تاريخ هذا الصهيونى ليفى تعالوا بقى نتابع اذرع ليفى ( الخونى الذين يعيشون فى مصر )


30 - 4 - 2011

7 - 5- 2011








حريق كنيسه في شارع الوحده امبابه 2




7 - 5 - 2011







فى هذا الفيديو اعتراف على ابو يحيى انه بماله الخاص استطاع ان يأوى 700  مسيحية سابقة و نلاحظ انهم مسيحيات و ليس مسيحيين
و السؤال من هو الذى يمول هذه الشبكة هل هى السعودية ام هم هؤلاء اليهود الذين يريد اشتعال روح العداء فى مصر
من خلال القراءة للحقائق المنشورة ستعرف من هم الذين زرعوا الارهاب فى مصر و من هم عملائهم



تعالو بقى نفند الاحداث واحدة واحدة


من بعد ما كشفنا شخصية اليهودى الذى تواجد فى ميدان التحرير و صوره مع شخص معروف من جماعة الاخوان المسلمين و خروجهم من مكتب بمكان خاص - و السؤال على ماذا كانوا يتفقون !!!


و ها هو يظهر لنا شخص يشتهر فى البال توك يباسم د . انتى ANTY
و انتى ابتدى يعلن عن نفسه باسم حسام ابو البخارى
و حسام ابو البخارى هو قائد للفتنة الطائفية فى مصر
ففى اليو تيوب الاول يهدد من ظهور كاميليا على شاشات التليفزيون و عليكم ان تلاحظوا مدى شدة تحذيره و كانه يلامس باصابعه زر اطلاق الفتنة و هذا كا يوم  30 ابريل 2011
فى الفيديو الذى يليه ظهور كاميليا مع اسرتها بتاريخ 7 مايو 2011
الفيديو اللى بعده حريق كنيسة العذراء امبابة بتاريخ 7 مايو 2011 
هل هذا محض صدفة ام انه مرتب له و الهدف محدد و المجموعة الاجرامية المسمى سلفيين هم مستعدون على ان يتلقوا الاشارة و قد تلقوها منه على برنامج البال توك
و السؤال لماذا لم يتم القبض عليه و التحقيق معه و اسباب محاولاته المستميتة لحرق مصر
توجد شخصية شريكة و هى زينب عبد العزيز و هى مقيمة بفرنسا ( بلد برنار ليفى ) فهل هى صدفة



و هذه الحية الرقطاء مسخرة قلمها للسباب فى البابا شنودة و الكنيسة القبطية


و قد وجدناها تعيب على قداسة البابا شنودة انه كان يحذر من الثورة و اتهمته بالخيانة و وجدنا ابو البخارى ابنها ( النغل ) يشاركها فى نفس ما تقوله و قيادته لحملات هجومية الحملة تلو الاخرى للهجوم علينا كمسيحيين و ضلوعه فى حريق كنيسة العذراء امبابه و السؤال لماذا لم يسال عن علاقته بهذا العمل الارهابى


و العجيب ها هو فى آخر يو تيوب بتاريخ 19 سبتمبر 2011 يعلن عن مظاهرة من اجل المجرم شريكه و يتكلم عن اتصالاته باشخاص مهمين فى الدولة لانهاء هذا الموضوع


تعالوا بقى نقول من الاول
برنار ليفى يهودى مولود فى الجزائر يعيش فى فرنسا و معاه زينب عبد العزيز و معاهم حسام ابو البخارى و اللى محدش يعرف اصله و ثورة مصر و ظهور هذا اليهودى فى ميدان التحرير بل و ظهوره من كبار الرؤوس فى حكومة اسرائيل و نشاطه السياسى


و السؤال يا مجلس يا عسكرى يا اخويا انت لسة معندكش خبر عن اللعبة الصهيونية اللى بتتلعب على المصريين و اطرافها اللى بيرقصوا الشباب المصرى على نغمة حلم و نص  قصدى واحدة و نص


و تعالوا شوفوا هذا الاعتراف الخطير من بعد ما عرضنا اطراف المخطط الصهيونى على حرق شعب مصر








13 مارس, 2011


علاقة الفوضى بالعالم العربى و حكماء صهيون

 "رئيس الاستخبارات العسكرية بتل ابيب 
اسرائيل وراء الفتنة


"عاموس يادلين "رئيس الاستخبارات العسكرية بتل ابيب فى خطاب توديعه لمنصبه وتسليمه لخليفته" افيف كوخافي "في رئاسة المخابرات الحربية الاسرائيلية .







الخطاب يعد شهادة حية و دليل قاطع على وقوف تل ابيب وراء ما يحدث في مصر الآن واعتبارها المستفيد الوحيد مما يجرى بين المصريين بل ويؤكد على مخطط تل ابيب في تصعيد التوتر والاحتقان الطائفى في مصر "ليعجز أى نظام يأتى بعد حسنى مبارك فى معالجة الانقسام والتخلف بالبلاد" وإليكم نص الجزء الخاص بمصر من الخطاب : 






إن سلاح الفتنة الطائفية في مصر واثارة القلاقل في السودان كلها من صنع تل أبيب ،مصر هى الملعب الأكبر لنشاطات جهاز المخابرات الحربية الإسرائيلى و العمل فى مصر تطور حسب الخطط المرسومة منذ عام ١٩٧٩ وتوقيع اتفاقية كامب ديفيد للسلام مع القاهرة






لقد أحدثنا إختراقات سياسية وأمنية واقتصادية وعسكرية فى أكثر من موقع ونجحنا فى تصعيد التوتر والاحتقان الطائفى والاجتماعى لتوليد بيئة متصارعة متوترة دائماً و منقسمة إلى أكثر من شطر فى سبيل تعميق حالة الإهتراء داخل البنية والمجتمع والدولة المصرية لكى يعجز أى نظام يأتى بعد حسنى مبارك فى معالجة الانقسام والتخلف والوهن المتفشى فى مصر.


http://www.elbashayer.com/news-131576.html



انا باوجه تهمة للمجلس العسكرى بالخيانة العظمى و تواطئه فى المخطط الصهيونى لحرق مصر

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

توضيح برنار ليفى كان فى وسط ميدان التحرير
و ظهر على شاشات تليفزيون الجزيرة بث مباشر من لبيبا
و بالقراءة للموضوع نجد ان برنار ليفى اتربى فى الجزائر - يعنى يجيد اللغة العربية
و ايضا نجده واسع التصالات لانه كما يشاع عنه انه فيلسوف و حقوقى ( مهتم بحقوق الانسان )
و ايضا دور السعودية موجود و لكن التحريك لكل الصراعات هو من تل ابيب
لغرض دينى و هو الهاء المنطقة عن خطوة اسرائيل القادمة فى هدم الاقصى لاقامة الهيكل
و قد اشعل المنطقة بعناصر لها مندسة ( هم يجيدون الاحاديث الاسلامية و يستخدمونها و لا تميزعم غير عن تعبيرات معينة
و انا عرفت بعض الاشخاص على البال توك كانوا يهود و اعترفوا بانهم كان بيتكلموا كمسيحين و انتقلوا للرومات الاسلامية و كانوا بيتكلموا كاسلاميين
فالموضوع ده قديم و طريقة التوقيع و شعال الفتن دى لعبة يهودية قديمة و لكن المصيبة فى الاذرع التى لها داخل مصر من المسلميين اللى بيفذوا هذا المخطط الصهيونى